الإمارات اليوم

مع التوسع في الوظائف والخصائص المبتكرة في الجهاز الجديد من «مايكروسوفت»

«إكس بوكس 1 إس» يدمج بين الحاسب والتلفزيون وجهاز الألعاب

:
  • القاهرة - الإمارات اليوم

عقب ظهوره بالأسواق، أخيراً، لاقى جهاز الألعاب الجديد «إكس بوكس وان إس» من شركة «مايكروسوفت» ترحيباً ملحوظاً من جانب خبراء التقنية والمستخدمين على السواء، فبالنسبة للخبراء، جاء الجهاز الجديد حاملاً علامات ومؤشرات أولية إلى أن أجهزة الحوسبة والترفيه والبرمجة في طريقها للاندماج في جهاز واحد، نتيجة التوسع الواضح في الوظائف والخصائص المبتكرة التي يقدمها «إكس بوكس» الجديد، التي جعلت وظائف التلفزيون والحاسب المكتبي إما تتجمع معاً داخل جهاز الألعاب، أو يجعلها جهاز الألعاب تتقارب بشدة من بعضها بعضاً، وبالنسبة للمستخدمين قدم «إكس بوكس وان إس» فرصة كبيرة للحصول على جهاز جديد وألعاب في وقت واحد بتنوع كبير وكلفة منخفضة.

وأفاد تقرير أعده موقع «بيزنس إنسايدر» businessinsider.com حول «إكس بوكس وان إس»، بأن هناك العديد من المزايا أو الخصائص الجديدة التي تدفع إلى القول إن الحاسبات المكتبية وأجهزة التلفزيون وأجهزة الألعاب على طريق الاندماج، لتصبح في النهاية جهازاً واحداً.

تقارب مع الحاسبات

«إكس بوكس 1 إس» يقدم وظائف التلفزيون.. ويعرض القنوات المحلية والفضائية

الجهاز الجديد يتوسع في خصائص التخزين.. ويشغّل مزيداً من التطبيقات والبرمجيات


ميزات أساسية

يتيح جهاز الألعاب «إكس بوكس 1 إس» الجديد من شركة «مايكروسوفت» الحصول مجاناً على الوظائف والميزات الأساسية للألعاب، مثل ممارسة الألعاب بصورة جماعية عبر الإنترنت، والمحادثة بالصوت، إضافة إلى اللقاءات القائمة على التوافق، وغيرها من المزايا الأساسية الأخرى الموجودة في خدمات الألعاب الحديثة. وتتضمن عروض «مايكروسوفت» عند شراء لعبة تعمل على الجهاز الجديد، إمكانية لعبها أيضاً على الحاسب الشخصي بالكلفة نفسها.

وأوضح التقرير أنه من حيث التقارب مع أجهزة الحاسب المكتبي، تطورت إمكانات المعالجة والتخزين ونظام التشغيل والبرمجيات العاملة على «إكس بوكس وان إس»، لتتيح نقل الألعاب الموجودة على الطرز السابقة من الجهاز إلى الطراز الجديد كما هي، بكل سجلاتها وخصائصها، وحتى معدلات اللعب التي وصل إليها المستخدم، وأيضاً لو كانت موجودة على الحاسبات المكتبية الشخصية، أو كانت تتم ممارستها باشتراك عبر الإنترنت من خلال خدمة «إكس بوكس لايف».

وأضاف أن الجهاز الجديد يتيح بث جميع الألعاب والأفلام الموجودة به إلى أي من الحاسبات الشخصية المحيطة، ليتم اللعب على الحاسب والبث من «إكس بوكس»، حتى لو كان حاسب لوحياً من طراز «سيرفس»، مشيراً إلى أن «مايكروسوفت» صنعت أفلاماً وألعاباً ضخمة من أجل وضعها في الجهاز، إذ إن هذه تعتبر قيمة مضافة ذات مغزي كبير يجب أخذها في الاعتبار، لأنها تجعل جهاز الألعاب يمتلك مزيداً من إمكانات الحاسب، من حيث القدرة على تنزيل المحتوى وإدارته وبثه، فضلاً عن الاتصال بالإنترنت، والتعرف على إعدادات اأالعاب وخلافه.

تقارب مع التلفزيون

وفي شأن العلاقة مع التلفزيون، بين تقرير «بيزنس إنسايدر» أن جهاز الألعاب الجديد أصبح أكثر من مجرد صندوق تحكم في الألعاب، موصول بجهاز التلفزيون عبر «كابل»، بل يحقق لنفسه دوراً أكبر، فمثلاً في وجود «إكس بوكس وان إس»، لم يعد المستخدم في حاجة إلى وجود ما يسمى «الصندوق الفوقي» الذي يجعل التلفزيون يستقبل الإنترنت وخدماتها، وبعض خدمات قنوات «الكابل» والقنوات الفضائية، وغيرها من خدمات المعلومات الأخرى.

ولفت التقرير إلى أن الجهاز الجديد يؤدي المهمة ذاتها، ومن ثم يتقارب مع التلفزيون أكثر، موضحاً أن منصة برمجيات «إكس بوكس وان» الجديدة والمعدات المرتبطة بها، تجعلها تستقبل وتبث للتلفزيون جميع الخدمات، والمحتوى الذي يقدمها الجهاز الفوقي، حيث إنها تدعم مصفوفة من تطبيقات البث الحي للفيديو مثل «نيتفليكس» و«هولو» و«أمازون فيديو»، وغيرها، كما يمكن للجهاز تشغيل أسطوانات الفيديو الرقمية الزرقاء العاملة بدقة «4 كيه»، وفي هذه النقطة يعتبر منافساً كاملاً ومهماً للتلفزيونات العاملة بتقنية فيديو «4 كيه».

وذكر أن الجهاز يعمل أيضا مع الألعاب المصممة بمعايير عالية التحديد تصل إلى 1080 بيكسل و«4 كيه»، وما يعينه ذلك في الممارسة العملية أن الألعاب والأفلام ستبدو في وضوح دقة جهاز تلفزيون يعمل بتقنية «4 كيه» ويدعم التحديد الفائق، ما يجعلها أكثر حيوية مما مضى، إضافة إلى أنه يتيح التنقل بسهولة فائقة للأمام والخلف في مختلف أنواع المحتوى الموجود، فضلاً عن سماحه بإجراء مكالمات فيديو عبر برنامج «سكايب».

قنوات محلية

ووفقاً للتقرير، يتضمن «إكس بوكس وان إس» منفذي بث للفيديو والمحتوى عالي التحديد، أحدهما للإخراج يتم توصيله بالتلفزيون عالي التحديد، فيما الثاني، الذي يتم من خلاله توصيل جهاز تشغيل اللعبة نفسه والمخرَجين، يمكن توصيله بالحاسب أيضاً في حال عدم وجود تلفزيون، ما يجعل من جهاز الألعاب الجديد مركز تحكم للترفيه بالمنزل، تتجمع لديه وظائف لإدارة التلفزيون والحاسب معاً.

وهناك أيضاً اختيار تلقي وعرض القنوات المحلية باستخدام الهوائي الرقمي، الذي يمكن شراؤه مع التلفزيون الرقمي مقابل 60 دولاراً، إذ يتيح الوصول إلى القنوات الأرضية المحلية، وكل ما يمكن الوصول إليه من خلال الهوائي الرقمي، وبهذا الشكل يمكن للمستخدم الحصول على بث لقنوات التلفزيون ومتابعتها عبر «إكس بوكس» جنباً إلى جنب مع بث الكابل وخدمات البث الحي.

عروض شراء

وأشار تقرير «بيزنس إنسايدر» إلى أن «مايكروسوفت» حرصت على ألا تقتصر نقاط القوة في «إكس بوكس وان إس» الجديد على مزاياه التقنية وتقاربه مع الحاسب والتلفزيون، بل قدمته عبر عروض شراء سخية تتضمن العديد من المزايا السعرية والبيعية، حيث إنه معروض للبيع مقابل 250 دولاراً فقط للنسخ التي تعمل بوحدة تخزين سعتها 500 غيغابايت، وهذه النسخ تأتي معها ألعاب ومحفزات بيعية أخرى، مثل لعبة «أرض المعركة 1» متوسطة العمر مجاناً، ولمن يرغب في الحصول على مواصفات وأشياء أعلى هناك عرض يتضمن دفع 30 دولاراً إضافية.

وذكر التقرير أنه من المزايا اللافتة أيضاً، أن كل الألعاب التي كان يدعمها جهاز «إكس بوكس 360» السابق، وتراكمت بمرور الوقت، يمكن نقلها ولعبها على «إكس بوكس وان إس»، إذا كانت لاتزال موجودة لدى المشتري على جهازه «إكس بوكس 360»، لأن الجهاز الجديد يحوي خاصية إظهار وتشغيل أي ألعاب سابقة تم شراؤها رقمياً علي «إكس بوكس 360»، بما فيها مستويات اللعب التي تم الوصول إليها على الجهاز القديم.

وأفاد التقرير بأن الجهاز الجديد يدعم العمل مع خدمة «إكس بوكس لايف جولد» لممارسة الألعاب عبر الإنترنت، التي تعد وسيلة للعب العديد من الألعاب بسعر جيد.

استطلاع الرأي
كم ساعة يقضيها ابنك على الأجهزة الإلكترونية مثل الكمبيوتر أو الكمبيوتر اللوحي أوالهاتف النقال؟
مواد ذات علاقة