الإمارات اليوم

مجموعات متوازنة للجزيرة والوصل والوحدة

مواجهة مرتقبة جديدة بين العين والهلال في «أبطال آسيا»

:
  • أحمد طارق ــ دبي
  • العين ودّع النسخة الماضية من دوري أبطال آسيا على يد الهلال. تصوير: إريك أرازاس

أسفرت قرعة دوري أبطال آسيا لكرة القدم نسخة 2018، عن مواجهات قوية للأندية الإماراتية، حيث ينتظر نادي العين مواجهة جديدة مرتقبة أمام الهلال السعودي في حال وصول «الزعيم» إلى دور المجموعات.

مجموعات دوري أبطال آسيا 2018

المجموعة الأولى: الجزيرة والأهلي السعودي وتراكتور الإيراني، والفائز من الغرافة وباختاكور الأوزبكي.

المجموعة الثانية: الوحدة ولوكوموتيف الأوزبكي والدحيل، والمتأهل من ذوب أهن الإيراني وإيزاول الهندي.

المجموعة الثالثة: الوصل وبيروزي الإيراني والسد، والمتأهل من ناساف الأوزبكي والفيصلي الأردني.

المجموعة الرابعة: الهلال السعودي والاستقلال الإيراني والريان، والفائز من العين والمالكية البحريني.

العامري: لا توجد مجموعة سهلة

أكد عضو مجلس إدارة شركة الوصل لكرة القدم المدير التنفيذي، محمد العامري، أن المجموعة الثالثة التي سيلعب فيها «الإمبراطور» قوية، مشيراً إلى أنه لا توجد مجموعة سهلة وأخرى صعبة.

وقال العامري لـ«الإمارات اليوم» إن الوصل جاهز لمباريات البطولة القارية، مشيراً إلى أن الفهود بالتأكيد يضع هذه المشاركة ضمن أولوياته في الموسم الحالي، خصوصاً أنها تأتي بعد غياب، إذ إن الوصل لديه الرغبة في الظهور بشكل جيد، ومواصلة عروضه القوية التي يقدمها في البطولات المحلية.

وأشار إلى أن الوصل ينتظر قرار اتحاد كرة القدم بشأن قرار الاتحاد الآسيوي، حول الإبقاء على النظام الحالي لخوض المباريات بدوري أبطال آسيا بطريقة الذهاب والإياب، خلال المباريات التي تجمع بين أندية السعودية والإمارات وقطر، مؤكداً ضرورة صدور قرار موحد من جانب أندية الوصل والعين والجزيرة والوحدة.

وكان العين قد ودّع البطولة، العام الجاري، على يد الهلال في ربع النهائي بالتعادل سلبياً في العين، والخسارة في الرياض بثلاثة أهداف دون رد.

في المقابل لم تخلُ بقية المجموعات من مواجهات قوية للأندية الإماراتية، إذ سيلعب الجزيرة في المجموعة الأولى مع أندية الأهلي السعودي وتراكتور الإيراني، والفائز من الغرافة وباختاكور الأوزبكي، بينما يلعب الوحدة في المجموعة الثانية مع أندية لوكوموتيف الأوزبكي والدحيل، والمتأهل من ذوب أهن الإيراني وإيزاول الهندي.

أما الوصل، الذي يعود للمشاركة القارية بعد غياب 10 سنوات منذ آخر مشاركة له في 2008، فسيلعب في المجموعة الثالثة التي تضم بيروزي الإيراني والسد، والمتأهل من ناساف الأوزبكي والفيصلي الأردني، وأخيراً سيحتاج العين إلى تخطي المالكية البحريني في الدور التمهيدي، حتى يتأهل لخوض منافسات المجموعة الرابعة التي تضم الهلال السعودي والاستقلال الإيراني والريان.

ويبدأ «الزعيم» مشوار الأندية الإماراتية في البطولة القارية بمواجهة المالكية البحريني في العين، 30 يناير المقبل، حيث يأمل البنفسج أن يخوض رحلة جديدة نحو تحقيق لقب دوري أبطال آسيا للمرة الثانية في تاريخه، بعد تتويجه بلقب أول نسخة بنظامها الجديد في 2003، بينما توقفت طموحاته في الفوز باللقب القاري بوصوله إلى نصف النهائي في 2014 والخسارة أمام الهلال السعودي، ثم الخسارة في النهائي بنسخة 2016 أمام تشونبوك هيونداي الكوري الجنوبي، أما النسخة الأخيرة فودّع فيها البطولة من ربع النهائي أمام الهلال السعودي أيضاً.

وفي حال تأهل العين إلى دور المجموعات، سيبدأ مشواره في البطولة خارج أرضه بمواجهة الهلال السعودي بالرياض في 13 فبراير، بينما يستضيف الريان في الجولة الثانية في 20 فبراير، ثم يستضيف الاستقلال الإيراني في الجولة الثالثة في السادس من مارس، قبل أن يخرج لمواجهة الفريق نفسه بإيران في 12 مارس، ثم يستضيف الهلال السعودي بالجولة الخامسة في الثاني من أبريل، ويختتم مبارياته خارج أرضه أمام الريان في 16 أبريل.

أما الجزيرة، الذي ودع البطولة في النسخة الماضية باحتلاله المركز الأخير في المجموعة الثانية، فسيبدأ مشواره في المجموعة الأولى على أرضه في أبوظبي بمواجهة الفائز من الغرافة وباختاكور الأوزبكي في 12 فبراير، ثم يخرج في الجولة الثانية لمواجهة الأهلي السعودي في 19 فبراير، ويستضيف في الجولة الثالثة تراكتور الإيراني في الخامس من مارس، ثم يخرج لمواجهة تراكتور بإيران في 13 مارس، ويخوض مواجهة أخرى خارج ملعبه في الجولة الخامسة أمام الفائز من الغرافة وباختاكور في الثالث من أبريل، أما بالجولة الأخيرة فيستضيف الأهلي السعودي في 17 أبريل.

من جهته يستهل الوحدة مشواره في المجموعة الثانية خارج ملعبه بمواجهة لوكومتيف الأوزبكي في 12 فبراير، ثم يستضيف الدحيل في 19 فبراير، أما في الجولة الثالثة فيخرج لمواجهة الفائز من ذوب أهن الإيراني وإيزاول الهندي، في السادس من مارس، ثم يستضيف أحدهما في الجولة الرابعة في 12 مارس، ويستضيف في الجولة الخامسة لوكوموتيف في الثالث من أبريل، ويختتم مبارياته خارج ملعبه أمام الدحيل في 17 أبريل.

وأخيراً سيبدأ الوصل مبارياته في المجموعة الثالثة على ملعبه بزعبيل أمام السد في 13 فبراير، ثم يخرج في الجولة الثانية لمواجهة الفائز من ناساف الأوزبكي والفيصلي الأردني في 20 فبراير، ويستمر خارج ملعبه في الجولة الثالثة أمام بيروزي الإيراني في الخامس من مارس، ثم يستضيف الفريق نفسه في 13 مارس، بينما يواجه السد خارج ملعبه في الثاني من أبريل، ويخوض الجولة السادسة على ملعبه أمام الفائز من ذوب أهن الإيراني وإيزاول الهندي 16 أبريل.

 

مواد ذات علاقة