الإمارات اليوم

أكد أن أعضاء الفريق يتمتعون بروح التضحية

المحرزي: «الكلمة الطيبة» مكافأة الفوز للاعبي مسافي

:
  • محمد فاضل - رأس الخيمة
  • فريق مسافي يشارك في دوري الدرجة الأولى. من المصدر
  • سعيد المحرزي : نادي مسافي لا يتلقى مردوداً مالياً، باستثناء 200 ألف درهم شهرياً من اتحاد الكرة مخصصة لدفع الرواتب.

كشف رئيس مجلس إدارة نادي مسافي سعيد حمود المحرزي، أن لاعبي الفريق الأول الذي يشارك في دوري الدرجة الأولى (الهواة) لا ينالون مكافأة مالية بعد المباراة التي يفوز الفريق بها، مثل ما هو معمول به في كل الأندية سواء في الدولة أو في الخارج، بسبب محدودية الإمكانات المادية للنادي.

وقال المحرزي لـ«الإمارات اليوم»: «مكافأة الفوز بنادي مسافي هي كلمة طيبة وتوجيه الشكر للاعبين لا أكثر، واللاعبون والجهازان الفني والإداري مقتنعون بذلك، وعلى الرغم من صعوبة الموقف فإن ما نتمتع به من تضحية وروح رياضية يجعلنا نتجاوز الصعوبات المادية».

وأضاف: «في بداية الموسم اجتمعنا مع اللاعبين وأوضحنا لهم أن النادي لا يتلقى مردوداً مالياً لفرق كرة القدم، باستثناء 200 ألف درهم نتلقاها من اتحاد كرة القدم شهرياً، وهي بمثابة الرواتب وكل المصروفات، وان إدارة النادي لن تتمكن من تقديم مكافأة بعد كل فوز، ووافق الجميع على ذلك».

وأكد أن إدارة النادي لن تتوانى في تكريم اللاعبين بعد أي انتصار يتحقق في حال تحسن الموقف المالي مستقبلاً، كونهم يستحقون ذلك. ووصف المحرزي فوز فريقه الأخير على دبا الحصن بهدفين نظيفين بالمستحق، مطالباً الشارع الرياضي بعدم وصفه بالمفاجأة، موضحاً: «طوال المواسم الماضية كان فريق مسافي بمثابة الحصان الاسود للبطولة، ونتطلع لمزيد من النتائج الجيدة، وسعداء لأننا عدنا للمشاركة بالبطولة ليس كتحصيل حاصل بل لكي نستعيد مكانتنا التي تأثرت بالانسحاب من المنافسات قبل موسمين».

وطالب جمهور الفريق العودة للمدرجات بشكل أكبر لدعم مسيرة الفريق، مشيداً بجهود مدرب الفريق الأول المغربي إبراهيم بفود ومعاونيه، على نجاحهم في بناء الفريق رغم الظروف الصعبة التي مر بها، واصفاً أسرة الفريق الاول من لاعبين ومدربين بأنهم مضحون من الطراز المثالي.

مواد ذات علاقة