الإمارات اليوم

كشف عن نيته مقاضاة من تسببوا في المشكلة

الشعفار يعلن انتهاء قضية استقالة الأعضاء الـ 7 في الاتحاد الآسيوي للدراجات

:
  • محمد أبوإسماعيل - دبي

كشف رئيس الاتحاد الآسيوي للدراجات، الإماراتي أسامة الشعفار، لـ«الإمارات اليوم»، أن مشكلة استقالة الأعضاء السبعة من الاتحاد القاري قد انتهت، بعدما سحب الأعضاء استقالاتهم رسمياً.

وكان الاتحاد الآسيوي قد فوجئ الشهر الماضي بتقديم استقالة موقعة من سبعة أعضاء، وتم إرسالها إلى رئيس الاتحاد الدولي، وإلى الأمانة العامة في الاتحاد الآسيوي، وقرر الشعفار، قبول الاستقالة، وتحديد موعد جمعية عمومية طارئة، حدّد له يوم السادس من يناير المقبل، من أجل قبول الاستقالة رسمياً، وانتخاب سبعة أعضاء آخرين، قبل أن يسحب اتحاد البحرين استقالته، وتوالت رسائل السحب حتى اكتملت خلال الأسبوع الماضي.

وقال الشعفار «تلقيت اتصالاً من رئيس الاتحاد الدولي للدراجات، الفرنسي ديفيد لابورتيه، أكد خلاله تلقي الاتحاد رسائل سحب الاستقالات التي كان قد تقدم بها عدد من أعضاء مجلس الإدارة، وأوضح خلال اتصاله دعمه الكامل للاتحاد الآسيوي، والخطوات الجادة التي يقوم بها من أجل تطوير اللعبة، كما أكد وقوفه الكامل مع رئيس الاتحاد الآسيوي في الخطوات التي ينوي اتخاذها من أجل مقاضاة من تسبب في الأزمة الأخيرة، التي كانت تشير إلى وجود تكتلات، تهدف إلى عرقلة حركة الاتحاد، بعد أقل من ستة أشهر فقط على فوزه بالانتخابات التي أقيمت في البحرين». وأكد الشعفار، التوجه إلى القضاء من أجل مقاضاة من تسببوا في المشكلة الأخيرة، التي حدثت في الاتحاد الآسيوي، مشيراً إلى وجود مستندات وشهود على تحركات من داخل الاتحاد وخارجه، تشير إلى وجود تدخلات كان هدفها حدوث هذه المشكلة.

 وقرر رئيس الاتحاد الآسيوي قبول سحب استقالات الأعضاء واستمرارهم في مجلس الإدارة، حرصاً على عدم إضاعة الوقت، واستكمال عملية التطوير التي بدأت منذ تولي الشعفار رئاسة الاتحاد الآسيوي.

مواد ذات علاقة