الإمارات اليوم

العبدولي: خطتنا أمام نيبال كانت ناجحة ومباراة اليوم مهمة

«الأولمبي» يبحث عن النقطة السادسة والصدارة أمام لبنان

:
  • منصور السندي - دبي
  • المنتخب الأولمبي حقق فوزاً ثميناً على نيبال في بداية مشوار التصفيات الآسيوية. من المصدر
  • حسن العبدولي : «لن نبالغ في فرحة الفوز الذي تحقق في المباراة الأولى على نيبال بخماسية».

يبحث المنتخب الوطني الأولمبي لكرة القدم، خلال مباراته أمام منتخب لبنان عند الساعة 9.15 من مساء اليوم، على استاد طحنون بن محمد بالقطارة في مدينة العين، عن الفوز الثاني له، وحصد النقطة السادسة، والمحافظة على صدارة المجموعة الرابعة ضمن الجولة الثانية لتصفيات كأس آسيا تحت 23 سنة، المقامة حالياً في العين، والمؤهلة إلى النهائيات القارية المقررة في الصين مطلع العام المقبل.

ويلتقي في المباراة الأولى ضمن المجموعة نفسها منتخبا أوزباكستان ونيبال عند الساعة 6.25 من مساء اليوم.

وأعطى الفوز الكبير الذي حققه المنتخب أمام نيبال، أول من أمس، بخمسة أهداف نظيفة في أول ظهور له في هذه التصفيات، دفعة معنوية كبيرة للاعبي المنتخب، من أجل مواصلة الأداء القوي والمميز الذي قدموه أمام نيبال، بحثاً عن انتزاع بطاقة التأهل للنهائيات بجدارة، وقد اعتمد المنتخب على القوة الهجومية الضاربة في مواجهة نيبال.

ويعوّل الجهاز الفني للمنتخب، بقيادة المدرب الوطني حسن العبدولي، على الجاهزية البدنية والفنية العالية للاعبين في الظهور بصورة مشرفة أمام لبنان، لاسيما أن مباراة نيبال مثلت فرصة جيدة للمدرب العبدولي للاستقرار على التشكيلة الأساسية التي سيخوض بها مبارياته في هذه التصفيات، وقد أظهر المنتخب خلال مباراة نيبال قدراً كبيراً من الانسجام والتفاهم بين لاعبيه، رغم أن الطرف الآخر ظهر بصورة باهتة ومتواضعة على مدار شوطي اللقاء.

ويتصدر المنتخب الأولمبي مجموعته بفارق الأهداف عن نظيره الأوزبكي الذي يتساوى معه في النقاط. ويتوقع أن يخوض المنتخب الأولمبي مباراة لبنان بالتشكيلة نفسها التي لعب بها أمام نيبال، التي ضمت كلاً من الحارس محمد بوسندة، وفي الدفاع أحمد راشد وسعيد جمعة وماجد سرور وخالد إبراهيم، وفي خط الوسط محمد عبدالباسط وخالد باوزير وسهيل النوبي، وفي الهجوم عبدالعزيز سالم وأحمد العطاس ومحمد العكبري.

في المقابل، يسعى المنتخب اللبناني، الذي خسر مباراته الأولى أمام أوزباكستان بثلاثة أهداف مقابل هدف، إلى التعويض أمام المنتخب الأولمبي اليوم، خصوصاً أنه يدخل المباراة من دون رصيد.

من جهته، قال مدرب المنتخب حسن العبدولي إن الخطة التي تم وضعها لمباراة المنتخب الأولى أمام نيبال من أجل الفوز في المباراة كانت ناجحة، مشدداً على أن مباراة المنتخب أمام لبنان اليوم ذات أهمية كبيرة بالنسبة لهم من أجل مواصلة صدارة المجموعة، مشيراً إلى جدية اللاعبين في مواصلة مسيرة الفوز.

وأضاف العبدولي في المؤتمر الصحافي بقاعة المؤتمرات الصحافية بإستاد طحنون بن محمد أن «اللاعبين كانوا مستعدين جيداً لمباراة نيبال، ولن نبالغ في الفرحة بالفوز الذي تحقق في المباراة الأولى».

أما مدرب منتخب لبنان مليتش كورسيتش، فقال إنه فوجئ بأداء لاعبيه في الشوط الأول أمام أوزبكستان، كونهم كانوا خائفين، مشيراً إلى أنه سيسعى لتصحيح الصورة في مباراتيه أمام الإمارات ونيبال.

وأشار مدرب لبنان إلى أن فريقه ظهر بأداء سيئ للغاية في الشوط الأول، لكنهم قاموا في الشوط الثاني بتصحيح الوضع.

مواد ذات علاقة