الإمارات اليوم

أكد أن بقاءه على دكة البدلاء لا يزعجه لأنه موجود في حسابات المدرب

عبدالرحيم جمعة: قادر على الاستمرار والتجديد بيد إدارة الظفرة

التاريخ::
المصدر:
  • معاذ كمبال – العين

أكد لاعب فريق الظفرة، المخضرم، عبدالرحيم جمعة رغبته في الاستمرار بالملاعب، وأنه سيكون رهن إدارة نادي الظفرة لتجديد عقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري، مشيراً إلى أن مشاركته في المباريات الرسمية أمر خاص بمدرب الفريق، السوري، محمد قويض، وأن بقاءه على دكة البدلاء لا يزعجه طالما أنه موجود في حسابات المدرب، متعهداً بتسخير كل خبراته التي اكتسبها خلال مسيرته التدريبة لمصلحة الفريق. وقال جمعة الذي شارك حتى الآن في 16 مباراة لـ«الإمارات اليوم»: «نصيحة شقيقي محل تقدير، أنا جاهز في أي وقت للاستمرار في هذا النادي، وقادر على أن أعطي المزيد لهذا الفريق، الأمر في الأخير يعود لمجلس إدارة النادي وأنا رهن الإشارة، عقدي ينتهي بنهاية الموسم الجاري، الوقت لايزال مبكراً للحديث حول مستقبلي في هذا النادي وفي الأيام المقبلة سيتحدد كل شيء».

عبدالرحيم جمعة:

• أتناول أكلاً صحياً وأنام بصورة كافية وأحافظ على التدريبات وأداء تمارين نوعية.


مشاركات عبدالرحيم جمعة الموسم الجاري

■ دوري الخليج العربي 12 مباراة.

■ كأس الخليج العربي 3 مباريات.

■ كأس رئيس الدولة مباراة وأحدة.

وكان النجم السابق، ومدير فريق الظفرة حالياً، عبدالسلام جمعة، نصح شقيقه عبدالرحيم في تصريح سابق لـ«الإمارات اليوم» بالاستمرار في الملاعب، وأكد أنه لايزال قادراً على العطاء لموسمين قادمين نظراً لأنه لاعب محافظ ولديه الخبرة التي تؤهله للقيام بواجباته كالمعتاد في الملعب ومشاركتها مع بقية لاعبي الفريق الشبان، الذين سيستفيدون من وجود لاعب مثله في الملعب.

وكشف عبدالرحيم، الذي يكمل عامه الـ39 يوم 23 مايو المقبل، السر وراء الاحتفاظ بلياقته البدنية كاملة، وقال إن «هنالك عدداً من العوامل التي يستطيع من خلالها اللاعب المحافظة على قدراته، رغم تقدمه في السن، في مقدمتها تناول الأكل الصحي والنوم بصورة كافية والمحافظة على التدريبات وأداء تمارين نوعية، هذا بالإضافة إلى الإبقاء على الرغبة في اللعب، هذه الأمور تساعد اللاعب داخل الملعب والاستمرار في العطاء».

وتراجعت إحصاءات مشاركات عبدالرحيم بصورة لافتة فخلال الموسم الماضي شارك في 27 مباراة بمعدل 2307 دقيقة، بينما ظهر في الموسم الجاري حتى الآن في 16 مباراة بعدد دقائق وصل إلى 1173 دقيقة شارك منها في مثاني مباريات فقط كأساسي حتى النهاية.

وحول أهمية وجود لاعب مثله صاحب خبرة في صفوف الفريق، قال «أن يكون هنالك لاعبون أصحاب خبرة في أي فريق هذا يساعد استقرار الفريق، من الصعب على فريق كرة القدم اللعب من دون عناصر خبرة، هنالك العديد من الأمور التي قد تطرأ في المباريات، والتي تحتاج للتعامل معها من قبل اللاعبين أصحاب الخبرة الطويلة في الملاعب».

ورداً على سؤال عما إذا كان يرغب في إنهاء مشواره كلاعب كرة قدم في الفريق الذي نشأ وترعرع فيه، قال «الوحدة بيتي، تربيت في هذا النادي وله فضل كبير علي فيما وصلت إليه، إذا ما طلب مني ذلك فأنا سأكون رهن الإشارة».

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
المزيد من الأخبار الرياضية
آخر الأخبار