الإمارات اليوم

عودة لافتة للخيول الأميركية

117 خيلاً تتسابق على ألقاب «كأس دبي العالمــي»

:
  • جوني جبور ـــ دبي
  • الجواد الأميركي «كاليفورنيا كروم» يتقدم المنافسين في نسخة العام الماضي لكأس دبي العالمي. من المصدر
  • المدربة ماريا ريتشي. من المصدر

أصدرت اللجنة المنظمة للنسخة 22 من سباق «كأس دبي العالمي»، المقرر على مضمار ميدان 25 مارس الجاري، البالغ إجمالي جوائزه المالية 30 مليون دولار، القائمة الرسمية للخيول المشاركة في الأشواط التسعة، التي ضمت 117 خيلاً تمثل 13 دولة، وتشهد عودة لافتة للخيول الأميركية، خصوصاً في الشوط التاسع والرئيس، بجانب حضور كثيف للخيول اليابانية، ومشاركة عربية تمثلت في الإمارات، وقطر، والسعودية، وعمان، والكويت.

وعلى الرغم من صدارة الإمارات في أعداد الخيول المشاركة في نسخة 2017، الممثلة بـ47 جواداً، إلا أن البارز في القائمة الرسمية نجاح الأرضية الرملية مجدداً في استقطاب مزيد من ملاك الخيول القادمين من الولايات المتحدة الأميركية، بلغت 20 جواداً، من ضمنها خمسة ستنافس على لقب الشوط التاسع والرئيس «كأس دبي العالمي»، البالغ إجمالي جوائزه المالية 10 ملايين دولار، والمخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 1» لمسافة 2000 متر رملي، يتقدمها المصنف الأعلى عالمياً، وحامل لقب جواد العام الأميركي، وبطل سباقي بريديرز كاب كلاسكي، وبيغاسوس، الأميركيين، الجواد «آروغيت»، المملوك للأمير خالد بن عبدالله آل سعود.

كما كشفت القائمة عن زيادة ملحوظة بأعداد الخيول اليابانية، ممثلة بـ12 جواداً، من ضمنها الجواد «لاني»، الساعي في النسخة الحالية، وتحديداً مع الشوط التاسع والرئيس، إلى إضافة لقب جديد على صعيد سجلات «كأس دبي العالمي»، بعد أن توج الجواد المملوك ليوكو مايدا في أمسية الكأس للعام الماضي بلقب شوط «ديربي الإمارات»، الذي خصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 2» لمسافة 1900 متر رملي.

وحملت قائمة 2017 عنوان المشاركة الكورية الأولى في أمسيات الكأس، وتحديداً في الشوط الأول «غودولفين مايل»، المخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 2» لمسافة 1600 متر رملي، مع الجواد «تريبل ناين»، صاحب الـ 11 انتصاراً في سباقات الخيل العالمية.

وضمن السياق ذاته، تسجل سنغافورة ظهورها الأول في أمسيات كأس دبي العالم، مع مشاركة الجواد «كيوشوا» في شوط «كأس دبي الذهبي»، المخصص للخيول المهجنة الأصيلة «جروب 2» لمسافة 3200 متر عشبي، مع العلم أن الجواد يملك في سجل مشاركاته 37 سباقاً، تنقل خلالها بين المسارات الترابية والعشبية، وحقق على مدارها 10 انتصارات، جاء آخرها في يوليو من العام الماضي.

وتعول الأسماء الإماراتية على كوكبة من الخيول التي حققت نتائج على المستويين المحلي والعالمي، خصوصاً أن المشاركة في الشوط التاسع والرئيس، تقتصر على أربعة مشاركين فقط، يتقدمهم بطل ووصيف الجولة الختامية من بطولة تحدي آل مكتوم، الجواد لونغ ريفير، المملوك لسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، و«سبيشال فايتر» المملوك لسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، خصوصاً أن «سبيشال فايتر» سبق له المشاركة العام الماضي في كأس دبي العالمي، وحل في المركز الرابع، وهو الأمر ذاته الذي ينطبق على «مبتهج»، المملوك لسمو الشيخ محمد بن خليفة آل مكتوم، الذي حل وصيفاً في نسخة 2016 خلف البطل المتوج الأميركي «كاليفورنيا كورم».

وتكتمل الرباعية الإماراتية مع ممثل «غودولفين»، الجواد «موف آب»، الذي يتولى الإشراف عليه المدرب الخبير سعيد بن سرور، الذي سبق له تحقيق الكأس في سبع مناسبات سابقة، آخرها مع «برينس بيشوب» في نسخة 2015.

ريتشي ثاني امرأة تشرف على تدريب جياد في المونديال

باتت النيوزيلندية ماريا ريتشي، ثاني امرأة في تاريخ كأس دبي العالمي، التي تتولى الإشراف على تدريب جياد مشاركة في الأمسية الأغلى على صعيد سباقات الخيل، وذلك بعد أن أوكلت المهمة لريتشي لتدريب الجواد «سبيشال فايتر»، المشارك في شوط الـ10 ملايين دولار «كأس دبي العالمي»، خلفاً للمدرب مصبح المهيري.

وتعد ريتشي ثانية النساء اللواتي يسجلن في قوائم الخيول المشاركة، بعد الأسترالية غاي ووترهاوس، التي سبق لها الإشراف على تدريب الجواد «أوفر جوغلير»، الذي حل سادساً في نسخة عام 1997 التي أقيمت حينها على مضمار ند الشبا.

وعلقت ريتشي، الحاصلة الشهر الماضي على رخصة رسمية لتدريب الخيول، والتي سبق لها العمل مساعدة للمدرب مصبح المهيري، قائلة «يشرفني أن أمنح هذه الثقة، وأتولى الإشراف على تدريب الجواد «سبيشال فايتر»، الذي سبق له المشاركة في شوط كأس دبي العالمي لنسخة العام الماضي، وحل خلالها في المركز الرابع».

وأوضحت ريتشي في تصريحات صحافية: «إنه حلم حقيقي، وأنا محظوظة لتولي تدريب (سبيشال فايتر)، خصوصاً أنه أبدى مستوى جيداً في سباق الجولة الثالثة من بطولة تحدي آل مكتوم مطلع مارس الجاري، الذي حل فيه في مركز الوصافة خلف البطل لونغ ريفير».

واختتمت: «ستكون المهمة صعبة للغاية، وسط وجود أسماء قوية خاصة الجواد الأميركي آروغيت، خصوصاً في الـ1000 متر الأخيرة من شوط كاس دبي العالمي».

مواد ذات علاقة