الإمارات اليوم

مختصون في كرة القدم يحددون هدف «الأبيض» في إياب تصفيات المونديال

10 نقاط «مشروطة» تؤهل المنتخب إلى كأس العالم 2018

:
  • سيد مصطفى - دبي

حدد خبراء ومختصون في كرة القدم هدف المنتخب الوطني من مرحلة الإياب، التي تنطلق بعد غد، حتى يضمن الصعود إلى نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا، للمرة الثانية في تاريخه بعد 1990، ويتمثل الهدف بالحصول على 10 نقاط من المباريات الخمس التي سيخوضها على التوالي أمام اليابان وأستراليا وتايلاند والسعودية والعراق، لكن وضعوا شروطاً بعدم التفريط في النقاط أمام المنافسين المباشرين.

واتفق طرح الخبراء مع مدرب المنتخب، المهندس مهدي علي، الذي صرح سابقاً بأن الأبيض يحتاج إلى 10 نقاط في مرحلة الإياب، التي اعتبروها بالغة الصعوبة على جميع المنتخبات بلا استثناء، مُحذرين في الوقت ذاته من تايلاند والعراق، اللذين سيلعبان بلا ضغوط، الأمر الذي سيرهق كل المنافسين، بمن فيها الأبيض.

وطالب الرياضيون في حديثهم لـ«الإمارات اليوم» بضرورة أن يتعامل الفريق الوطني مع كل مباراة بشكل منفصل، معتبرين أن تحقيق الفوز على اليابان في المباراة المقررة بعد غد، والعودة من مباراة أستراليا 28 الجاري بنتيجة إيجابية، كافيان لوضع أقدام الأبيض في المونديال بنسبة تصل إلى 95%.

ويحتل منتخب الإمارات المركز الرابع في ترتيب المجموعة الثانية، برصيد تسع نقاط، خلف أستراليا بفارق الأهداف، فيما تتصدر السعودية واليابان، ولكل منهما 10 نقاط، بينما جمعت العراق ثلاث نقاط من مرحلة الذهاب كاملة، وتحتل المركز قبل الأخير مقابل نقطة واحدة لتايلاند متذيلة المجموعة.

وأكد مدير المنتخب الوطني السابق، إسماعيل راشد، أن الحصول على 10 نقاط في مرحلة العودة من التصفيات كفيلة جداً بالتأهل إلى مونديال روسيا.

وقال: «أتفق مع ما صرح به مدرب المنتخب الوطني مهدي علي من قبل بأننا حسابياً نحتاج إلى 10 نقاط، بشرط ألا نخسر في الوقت ذاته من المنتخبات المتنافسة معنا على بطاقتي التأهل للنهائيات، لأن النتائج مع تلك الفرق تزيد على ثلاث نقاط، إذا وضعنا في الحسبان أننا نُضيف لرصيدنا هذا العدد من النقاط، وتجمد رصيد المتنافسين عند النقاط التي دخلوا بها قبل مباراتنا معهم».

وتابع: «لا أكون مبالغاً إن قلت إن المنتخب قادر على أن يجمع أكثر من النقاط الـ10، لكن المهم هو ألا نخسر خصوصاً في مباراتي اليابان وأستراليا للحفاظ على المعنويات، والاستمرار في صُلب المنافسة، دون أن ننتظر نتائج الآخرين».

أكد المدرب الوطني، عيد باروت، أن مرحلة الدور الثاني من المجموعات المؤهلة لتصفيات كأس العالم، ستكون صعبة على كل المنتخبات، وليس الأبيض فقط.

وقال: «رغم خروج العراق وتايلاند نظرياً من صراع المنافسة، إلا أنني أتوقع أن يكون لهما دور مهم في تحديد هوية المنتخبين المتأهلين عن مجموعتنا لمونديال روسيا».

وشدد مدرب بني ياس، سالم العرفي، على أن الفوز على اليابان وأستراليا سيضمن بنسبة 95% تأهل الأبيض إلى المونديال.

وقال: «الفوز على اليابان وأستراليا تحديداً، يمثل المُحصلة الإيجابية في مسألة عدد النقاط التي نحتاج إليها، إذ لا قيمة لأي عدد من النقاط ما لم نجنها من اليابان أستراليا».

وأوضح: «نظرياً نحن في وضعية أفضل من اليابان لسابق فوزنا عليها في أخر مباراتين سواء في أمم أسيا أو في ذهاب تصفيات كأس العالم».

ودعا لاعب المنتخب الوطني وأحد أفراد جيل 90، خليل غانم، نجوم الأبيض الى ضرورة أن يكون لهم كلمتهم في مرحلة الإياب من تصفيات كأس العالم.

وقال: «الحصول على 10 نقاط لن يكون سهلاً عطفاً على قوة المجموعة والمنتخبات التي تضمها».

وتابع: «من ينظر الى تايلاند على أنها المنتخب الأضعف، فقد خابت وجهة نظره، لان هذا الفريق قد أحرج جميع المنتخبات التي لعب ضدها بلا استثناء، وأيضا المنتخب العراقي، الذي لعب بصورة جيدة في الدور الأول باستثناء مباراة استراليا الافتتاحية».

مضيفاً: «اذ كان هناك من ينظر الى اليابان أو استراليا على أنهما من منتخبات النخبة في القارة الصفراء، نملك جيل رائع من اللاعبين ومدرب كُفء ومُحنك».

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
المزيد من الأخبار الرياضية
آخر الأخبار