الإمارات اليوم

أكد رفض وجود «قضاة ملاعب أجانب» في الدوري

الغفلي: الأندية أرسلت موظفين أجانب ليسوا أصحاب قرار لبحث منظومة التحكيم

:
  • منصور السندي - دبي
  • جانب من اجتماع لجنة الحكام مع لجنة مشكّلة من الأندية ولجنة دوري المحترفين. من المصدر
  • خليفة الغفلي : حلّ مشكلة الأخطاء التحكيمية يكمن في دعم الحَكَم الإماراتي وتهيئته نفسياً لزيادة تركيزه.

وجّه عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم رئيس لجنة الحكام، خليفة الغفلي، انتقادات للأندية بسبب غياب ممثليها عن حضور اجتماع مشترك عقد، أول من أمس، في مقر الاتحاد بدبي، بين لجنة الحكام من جهة ولجنة مشكّلة من قبل الأندية ولجنة دوري المحترفين من جهة أخرى، لبحث منظومة عمل لجنة الحكام، مشيراً إلى أن الأندية أرسلت لهم موظفين أجانب ليسوا أصحاب قرار في الأندية، لافتاً إلى أنهم اضطروا إلى القيام بدور الترجمة لهم، لكون أن بعضهم لا يتحدث اللغة العربية، مشدداً على عدم السماح بوجود حكام أجانب في الدوري الإماراتي، معتبراً أن وجود الحكام الأجانب لن يحل مشكلة الأخطاء التحكمية، وأن الحل يكمن في دعم الحكم المحلي.

ووجّه الغفلي تساؤلات للأندية عما إذا كانت تقوم بدورها في تعليم لاعبيها كيفية احترام الحكام والتعامل معهم بطريقة حضارية.

وقال الغفلي في تصريحات صحافية عقب الاجتماع: «باستثناء عضو مجلس إدارة نادي الظفرة، سالم المزروعي، فقد فوجئنا بأن الأندية أرسلت لنا موظفين أجانب لحضور الاجتماع الذي يهدف إلى إطلاعها على منظومة عمل لجنة الحكام».

وأضاف الغفلي موجهاً حديثه للأندية: «هل الأندية تقوم بدورها تجاه لاعبيها وإدارييها ومدربيها بشأن التعامل مع قضاة الملاعب بطريقة حضارية، وكيفية احترام طاقم التحكيم، وكذلك كيفية احترام لاعبيها للاعبين في الفريق المنافس، أم أن الأمر مجرد احتراف وتضييع للوقت؟».

وقال الغفلي: «رغم أن الحضور كان ضعيفاً إلا أننا رحبنا بهم، وقمنا بتقديم عرض كامل لهم في ما يتعلق ببرامج وخطة عمل اللجنة واستراتيجيتها الخاصة بتطوير جهاز التحكيم».

يذكر أن لجنة دوري المحترفين والأندية قررتا خلال اجتماع مشترك، عقد أخيراً في دبي، تشكيل لجنة تضم ممثلين للأندية للالتقاء بلجنة الحكام، في أعقاب انتقادات عنيفة وجهها بعض الأندية للحكام بسبب ما وصفته بوجود أخطاء تحكيمية في الدوري، إذ ضمت اللجنة عبدالله بوعميم من نادي النصر، وسالم المزروعي من نادي الظفرة، ومحمد أحمد الحوسني من نادي بني ياس، وخالد النقبي من نادي اتحاد كلباء، وبشير راجي من نادي الإمارات.

وحضر الاجتماع عضو مجلس إدارة نادي الظفرة سالم المزروعي، وبشير وراق من نادي الإمارات، وفاروق عبدالغفور من نادي بني ياس.

وأوضح الغفلي: «لجنة الحكام قدمت شرحاً مفصلاً للوفد عن طبيعة عمل لجنة الحكام، كما قام عضو مجلس إدارة الاتحاد نائب رئيس لجنة الحكامـ محمد عبيد اليماحي، ومدير إدارة الحكام، أحمد يعقوب، ومسؤول حكام الفريق الأول، إبراهيم لعماي، بتقديم شرح مفصل عن برامج لجنة الحكام لممثلي الأندية خلال الاجتماع».

وأكمل: «كنت أتمنى أن يوجد في هذا الاجتماع أصحاب القرار في الأندية، للاستماع لوجهات نظرهم بخصوص إقناع لجنة الحكام بمطالب بعض هذه الأندية بحكام أجانب في دوري الخليج العربي، لذلك فإننا في اللجنة تحفّظنا خلال الاجتماع على الكثير من الأمور التي كنا نود طرحها على الأندية وإيجاد الحلول لها».

وتابع رئيس لجنة الحكام: «لن نسمح في لجنة الحكام بوجود حكام أجانب في دورينا، وحل مشكلة الأخطاء التحكيمية التي تحدث في دورينا يكمن في دعم الحكم الإماراتي وتهيئته نفسياً لزيادة تركيزه في المباريات، حتى يكون قادراً على تحمل المسؤولية، واثق تماماً بقدرات حكامنا».

ورأى رئيس لجنة الحكام أن قضاة الملاعب بحاجة إلى تخفيف الضغط الإعلامي عليهم، حتى تتسنى لهم زيادة تركيزهم خلال قيادتهم للمباريات المختلفة.

وأشار الغفلي إلى أن كلفة استقطاب طاقم تحكيم أجنبي لإدارة مباراة واحدة في الدوري السعودي تصل إلى 130 ألف ريال.

وأوضح: «الأخطاء التحكيمية الساذجة التي حدثت ببعض المباريات في الدوري لا ترضينا، لكننا نوجه رسالة للأندية بضرورة الصبر على اللجنة حتى تقوم بتنفيذ برامجها الخاصة بتطوير التحكيم».

ووصف رئيس لجنة الحكام ما تردد من حديث بشأن مسألة تبادل قضاة ملاعب مع دول الخليج العربي، بأن الأمر مجرد فكرة فقط، مشيراً إلى أن لجنة الحكام في الاتحاد الخليجي لم تجتمع حتى الآن حتى تطرح هذه الفكرة عليها.

من جانبه، قال عضو مجلس إدارة نادي الظفرة، سالم المزروعي، إنه اطلع خلال الاجتماع على منظومة وصفها بالمتطورة في عمل لجنة الحكام، مشيراً إلى أنه، بصفته عضواً في اللجنة المشكّلة من قبل الأندية ولجنة دوري المحترفين، سيقوم برفع تقرير كامل في هذا الخصوص إلى الأندية المعنية وكذلك للجنة دوري المحترفين.

مواد ذات علاقة