الإمارات اليوم

اختارتها «نايكي» لتشجيع الفتيات على الرياضة في سباق دبي للعدو اليوم

بطلة رفع أثقال إماراتية تحلم بأولمبياد 2016

:
  • جوني جبور ـــ دبي
  • آمنة الحداد تشارك نحو 15 ألف عدّاء وعدّاءة في سباق «We Run Dubai». من المصدر
  • الحداد ترفع أكثر من 100 كيلوغرام. من المصدر

كشفت بطلة رفع الأثقال الإماراتية، آمنة الحداد، أنها تسعى جاهدة لتمثيل الدولة في دورة الألعاب الأولمبية 2016 التي تقام في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، مؤكدة على حظوظها في وضع بصمتها في هذه الرياضة الشاقة والصعبة على الفتيات.

وقالت الحداد، التي تعد أول لاعبة إماراتية تحصد الذهب في رفع الأثقال خلال بطولات رسمية إقليمية، لـ«الإمارات اليوم» إن دخولها إلى عالم رفع الأثقال جاء عن طريق المصادفة، عندما اكتشفها مدربها الحالي، دانيال بيل، الذي سبق له إيصال العديد من بطلات العالم إلى الإنجازات الأولمبية، مضيفة «شاركت سابقاً في بطولات اللياقة البدنية، ومثلت المنتخب صيف 2012 في بطولة آسيا، إذ تتضمن هذه المنافسات رفع الأثقال لكن بأوزان خفيفة، والمصادفة على هامش مشاركتي في العام ذاته في بطولة ترفيهية ينظمها كل عام الممثل الشهير أرنولد شاوزينغر في ولاية أوهايوا الأميركية، شاهدني المدرب دانيال الذي أكد لي حينها أنني أمتلك الموهبة للتحول إلى رفع الأثقال وبلوغ العالمية».

وتابعت «مع إعطاء الوقت الكافي والتدرب تحت إشراف دانيال، نجحت بأقل من عام في تحسين مستواي، الأمر الذي قادني لاحقاً إلى الانضمام إلى منتخب الدولة، وتمثيله في بطولة الأردن عام 2015، وحصدت ست ميداليات ذهبية، وثلاثاً فضية على صعيد بطولات آسيا، وغرب القارة، والعرب».

ورغم أن الأوزان التي ترفعها الحداد «نحو 101 كيلوغرام» بعيدة عن الأرقام والأوزان الأولمبية العالمية، إلا أنها عازمة على مواصلة التدريب لتحقيق أفضل الأرقام والمراكز التي يمكن أن تؤهلها إلى الأولمبياد، إذ ستشارك ضمن المنتخب الإماراتي في بطولة آسيا للسيدات المقررة شهر أبريل 2016، على أمل الحصول على البطاقة البيضاء التي تؤهلها إلى البرازيل.

واختارت شركة التجهيزات الرياضية «نايكي» الرباعة الحداد لتكون ضمن الحاضرين في سباق العدو الذي سيقام اعتباراً من الساعة السابعة صباح اليوم من أمام فندق «ذي أدريس» في منطقة «بوليفارد محمد بن راشد»، لمسافة 10 كيلومترات، ويستمر حتى الساعة 11، بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي، وسط توقعات بمشاركة 15000 عداء وعداءة.

وقالت آمنة الحداد إن الهدف من مشاركتها في هذا السباق البعيد عن مجالها الاحترافي، يعود إلى تشجيع الفتاة الإماراتية والعربية، على ممارسة الرياضة.

وأضافت الحداد (وزن 58 كيلوغراماً): «الخطوة الأولى هي الأهم في مسيرة الفتاة الرياضية، بعد تجربتي ومعاناتي مع عادات غذائية سيئة خلال مراحل الدراسة الثانوية والجامعية، وزيادة الوزن، اتخذت قرار ممارسة الرياضة كهواية قادتني لاحقاً للتحول تدريجياً إلى الانخراط في رياضات مختلفة، وصولاً إلى رفع الأثقال».

والحداد (26 عاماً) خريجة كلية الإعلام، انتهجت مفهوم «الرياضة أسلوب حياة» عام 2011 لتغيير عاداتها الغذائية، وأصبحت الآن من البطلات اللواتي يتوقع أن يسطع نجمهن في عالم رفع الأثقال.

مواد ذات علاقة