الإمارات اليوم

حثّ أولياء الأمور على دفع أبنائهم للرياضات الفردية

الشريف: «دبي الرياضي» حريص على نشر الألعاب الأولمبية «9-10»

التاريخ::
المصدر:

أكد الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، الدكتور أحمد سعد الشريف، أن مجلس دبي الرياضي حريص على نشر الألعاب الفردية في كل أندية دبي، لإيمانه بأهمية الدور الكبير التي تقوم به الأندية، من دور رياضي واجتماعي وثقافي، لبناء جيل جديد من اللاعبين الشباب، وحث الأمين العام، على أهمية وجود الألعاب الأولمبية في كل الأندية، من أجل الارتقاء بمستوى الألعاب الفردية.

وأضاف الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، لـ«الإمارات اليوم»، على هامش افتتاح بطولة العالم للغطس، التي أقيمت في دبي خلال الفترة من 20 حتى 22 مارس من الشهر الجاري، أن رياضة السباحة واحدة من أهم الرياضات التي يجب أن تنتشر في كل الأندية وفي مختلف انحاء الدولة، خصوصاً انها لعبة أولمبية، وتمتلك تاريخاً كبيراً وناصعاً في تحقيق نتائج وميداليات للإمارات في مختلف البطولات.

وأشار إلى أنه: «إيماناً بأهمية لعبة السباحة والألعاب المائية، فقد افتتح مجلس دبي الرياضي المسبح الخاص بنادي دبي للمعاقين أخيراً، ولايزال المجلس يبحث عن كل السبل لنشر بقية الألعاب في مختلف الأندية والاهتمام بها، واعطائها القدر الكافي من الاهتمام والمتابعة والتطوير لتصل إلى درجات الاهتمام بالرياضات الأخرى نفسها».

لمشاهدة كل الحلقات، يرجى الضغط على هذا الرابط.

وحث الدكتور أحمد سعد الشريف، أولياء الأمور على ضرورة الدفع بأبنائهم للرياضات والألعاب الفردية، لما لها من أهمية كبير من بناء شخصية الأبناء، وأيضاً تحويل مسارهم إلى رياضة تعيد بناء اجسامهم، وقد تجعل منهم أبطالاً لدولتهم، ولهم شخصياً، ليكونوا أكثر نشاطاً، وهو الأمر الذي ينعكس بالإيجاب على دراستهم وأعمالهم.

وأشاد الأمين العام لمجلس دبي الرياضي بمدى التطور الذي يشهده اتحاد الإمارات للسباحة، وقال: «نجح اتحاد السباحة في تنظيم العديد من البطولات داخلياً أو خارجياً، أضافة إلى التواصل مع الأندية ودعمها لنشر لعبة السباحة، وتنظيم البطولات العالمية، إذ باتت دبي واجهة العالم في مثل هذه الرياضة الرائعة، والدليل على ذلك هو مدى التفاعل مع بطولة العالم للغطس (فينا 2014)، والجمهور الكبير الذي حضر البطولة لمشاهدة أكثر من 70 غطاساً من مختلف أنحاء العالم». وكانت بطولة العالم للغطس في دبي قد شهدت تفاعلاً كبيراً من قبل الجمهور، إذ تخطى عدد الجمهور الذي حضر لمشاهدة البطولة على مدار ثلاثة أيام 4000 مشجع، وهو ما صرح به مسؤولو اللجنة المنظمة للبطولة، ليضاف نجاح البطولة إلى النجاحات السابقة في التنظيم خلال الأعوام السابقة، وتقام البطولة تحت رعاية مجلس دبي الرياضي، بالتعاون مع اتحاد الإمارات للسباحة.

وتعاني العديد من الألعاب الأولمبية عدم وجودها في أندية الدولة، مثل رفع الاثقال وبناء الأجسام، التي لا توجد في أي نادٍ، بالإضافة إلى الملاكمة التي توجد في الفجيرة فقط، وأيضاً الرماية التي يتخصص فيها نادي الذيد، وتعتمد العديد من هذه الألعاب على الأندية الخاصة ومراكز التدريب التابعة للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، لكنها في الوقت نفسه غير كافية.

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
المزيد من الأخبار الرياضية
آخر الأخبار