الإمارات اليوم

أكد أن إحصائية «الإمارات اليوم» تشفع للنادي أمام الجمهور

العامري: على الوصل الحفاظ على القمة

:
  • كرة السلة الوصلاوية خرّجت لاعبين مواهب أصحاب إنجازات. تصوير: أسامة أبوغانم
  • فريق الوصل لكرة القدم لم يقدم العروض القوية والنتائج المميزة في الموسم الحالي. تصوير: أسامة أبوغانم

10 حلقات ترصد سنوات الضياع للألعاب المنسية (2-10)

أكد عضو مجلس إدارة نادي الوصل والمتحدث الرسمي للنادي محمد العامري، أن ناديه يسعى للحفاظ على القمة التي وصل إليها على مدار الأعوام الماضية، وكانت نتائجها أن حصل النادي على أكثر الألقاب في الرياضات الجماعية، مشيراً إلى أن قلعة الوصل ستظل دائماً منبعاً للاعبين المواطنين للمشاركة في كل الألعاب الفردية والجماعية، موضحاً أن هذا الانجاز دليل على أنه ليس هناك أي تقصير من مجالس الإدارات التي مرت على تاريخ النادي.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أرقاماً في عددها الصادر أمس، تكشف أن نادي الوصل هو «عملاق» الرياضة الإماراتية في الألعاب الجماعية، بعدما حقق 79 لقباً، بواقع 10 ألقاب في كرة القدم، 24 في كرة السلة، 29 في كرة الطائرة، 15 في كرة اليد، وبطولة خارجية وحيدة، هي الفوز بلقب دوري أبطال الخليج عام 2009.

وقال العامري لـ«الإمارات اليوم»: «على مدار السنوات قدم نادي الوصل نجوماً في مختلف الرياضات الجماعية، وعلى سبيل المثال لا الحصر إسماعيل خليفة، حمدون، عبدالسلام ربيع، في كرة القدم، وراشد بلهول، راشد خميس، حميد الشامسي في كرة السلة، وأحمد زاهر، خالد المطوع، عارف علي في الكرة الطائرة، بالإضافة إلى رياضة تنس الطاولة والسباحة، ويضم العديد من الأسماء التي كان لها علامات وتاريخ في مختلف الرياضات وجميعهم من قلعة الوصل».

وأضاف «حالياً يضم النادي نجوماً في منتخب السباحة، وأيضاً فريق كرة الصالات حامل اللقب أربعة مواسم متتالية، على الرغم من حداثة التكوين، ولم يبخل أي مجلس إدارة على اللاعبين في مختلف الألعاب، وإن كانت الجماهير لا تحاسب النادي إلا على كرة القدم فقط».

وتابع «نعلم أن فريق كرة القدم يمر في الفترة الأخيرة بظروف صعبة، لكن لدينا الأمل في عودة الفريق بفضل أبناء النادي الصاعدين، وسيكون للفريق شكلاً آخر بفضل الله الفترة المقبلة والموسم المقبل، وقد تكون هذه الاحصائية هي دعوة جديد للجمهور المتعطش للألقاب للوقوف خلف ناديه، من أجل الحفاظ على القمة التي وصل إليها، ويسعى إلى الحفاظ عليها في السنوات المقبلة في مختلف الرياضات».

 

 

مواد ذات علاقة