الإمارات اليوم

كل نادٍ رفع الأسعار على جمهور الآخر قبل لقائهما في «الأبطال»

«حرب التذاكر» تحتدم بين مان يونايتد وإشبيلية

:
  • لندن - أ.ف.ب

احتدمت «حرب التذاكر» بين مانشستر يونايتد الإنجليزي وإشبيلية الإسباني، بعدما قرر الأول تعويض جمهوره بدفع جزء من السعر الذي حدده الأخير، للمباراة المقررة على أرضه الشهر المقبل، في ذهاب ثُمن نهائي دوري أبطال أوروبا، من خلال رفع سعر التذكرة للقاء الإياب المقرر على أرضه.

سعر التذكرة على الجمهور الضيف، في الذهاب والإياب، وصل إلى 120 دولاراً.

وحدد إشبيلية سعر التذكرة بـ89 جنيهاً استرلينياً (120 دولاراً أميركياً) للفريق الزائر، ما دفع يونايتد إلى رفع سعر التذكرة لمباراة الإياب إلى القيمة نفسها، على أن يقتطع من كل تذكرة مبلغ 35 جنيهاً إسترلينياً من أجل تعويض مشجعيه الذين قرروا مؤازرته في ملعب «رامون سانشيس بيسخوان» باللقاء المقرر في 21 فبراير.

واعتبر يونايتد أنه من العدل أن يفرض على جمهور الفريق المنافس التسعيرة نفسها، مضيفاً «لذلك اتخذنا قراراً صعباً بأن نفرض على مشجعي إشبيلية تسعيرة للقاء الإياب على أولد ترافورد بالقيمة نفسها التي فرضها على مشجعينا للقاء الذهاب، سنستخدم هذه الزيادة لتعويض مشجعينا».

وزعم إشبيلية أن يونايتد لم يلتزم بإرشادات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشأن التذاكر وتخصيص 5% من التذاكر لمشجعي النادي الأندلسي، الذين حصلوا على 3000 مقعد للقاء الإياب، عوضاً عن أن يخصص لهم 3800 مقعد.

مواد ذات علاقة