الإمارات اليوم

برشلونة يشتري بطاقة النجم البرازيلي من ليفربول مقابل 192 مليون دولار

الامتناع عن الملاهـــي الليلية وشــــرب الكحول سر نجاح كوتينيو

:
  • برشلونة ــ أ.ف.ب
  • كوتينيو حصل على صفقة عمره بالانتقال إلى برشلونة الإسباني. أ.ف.ب

عندما انضم البرازيلي فيليبي كوتينيو إلى ليفربول عام 2013، طغى على توقيع البرازيلي قدوم المهاجم المحلي دانيال ستاريدج قبل ذلك بشهر إلى ملعب انفيلد، إلا أن الوضع تبدل بشكل كامل في خمسة أعوام، بفضل امتلاك فتى السامبا الشخصية العنيدة والتزامه خارج الملعب وابتعاده عن الملاهي الليلية وشرب الكحول، ما يعتبر سر نجاحه واحترافيته في العمل.

في الأسبوع الأول من عام 2018، أصبح كوتينيو قوة ضاربة، لدرجة أن عشاق ليفربول ندبوا حظهم لرحيله أول من أمس، إلى برشلونة الإسباني، في صفقة هائلة تقدر بـ160 مليون يورو (192 مليون دولار أميركي، 142 مليون جنيه إسترليني).

أغلى 10 صفقات في التاريخ

1- البرازيلي نيمار من برشلونة إلى سان جرمان عام 2017 مقابل 222 مليون يورو.

2- الفرنسي كيليان مبابي من موناكو إلى سان جرمان على سبيل الإعارة لمدة عام في 2017 ، مع خيار التعاقد معه نهائياً مقابل 180 مليون يورو.

3- البرازيلي فيليبي كوتينيو من ليفربول إلى برشلونة مقابل 120 مليون يورو (+40 مليوناً حداً أقصى من المكافآت)، يناير 2018.

4- الفرنسي عثمان دمبيلي من بوروسيا دورتموند إلى برشلونة مقابل 105 ملايين يورو (+42 مليوناً حداً أقصى من المكافآت) عام 2017.

5- الفرنسي بول بوغبا من يوفنتوس إلى مانشستر يونايتد مقابل 105 ملايين يورو (+5 ملايين مكافآت) عام 2016.

6- الويلزي غاريث بايل من توتنهام الى ريال مدريد مقابل 101 مليون يورو عام 2013.

7- البرتغالي كريستيانو رونالدو من مانشستر يونايتد إلى ريال مدريد مقابل 94 مليون يورو عام 2009.

8- الأرجنتيني غونزالو هيغواين من نابولي إلى يوفنتوس مقابل 90 مليون يورو عام 2016.

9- البرازيلي نيمار من سانتوس إلى برشلونة مقابل 88.5 مليون يورو عام 2013.

10- الهولندي فيرجيل فان دييك من ساوثمبتون إلى ليفربول مقابل 84 مليون يورو عام 2017، والبلجيكي روميلو لوكاكو من إيفرتون إلى مانشستر يونايتد مقابل 84 مليون يورو عام 2017.


• صعود كوتينيو المفاجئ يعكس شخصية عنيدة ورثها من أسرته العاملة.

• كوتينيو كان معروضاً على ريال مدريد بـ 2.2 مليون جنيه إسترليني فقط عام 2008.

كان كوتينيو بعمر العشرين وطري العود عندما أنفق «الحمر» 8.5 ملايين جنيه استرليني لضمه من إنتر الإيطالي، لذا لم يكن مفاجئاً أن يحظى قدوم ستاريدج من تشلسي بأهمية أكبر من البرازيلي الذي تنافس ليفربول مع ساوثمبتون المتواضع انجليزياً للحصول عليه. تبدلت المعطيات، وفي وقت كادت الإصابات تدمر مسيرة ستاريدج، أصبح كوتينيو ورقة رابحة مع ليفربول وأحد أبرز اللاعبين في العالم.

صعود كوتينيو المفاجئ يعكس شخصية عنيدة ورثها من أسرته العاملة في منطقة روشا الصعبة في ريو دي جانيرو.

قال اللاعب المتزوج من «أين» صديقة طفولته: «عائلتي هي الأساس لكل شيء في حياتي». واحتاج كوتينيو إلى هذه الخلفية الآمنة لتخطي مطبات مسيرته.

بعدما صقل موهبته في ملاعب كرة الصالات (فوتسال) مع شقيقيه كريستيانو ولياندرو، منح اللاعب القصير القامة نسبياً (1.71 م) فرصة خوض تجربة مع فاسكو دا غاما. لكن كوتينيو كان خجولاً لدرجة بقي معلقاً بوالده، بينما قام بقية الصبيان بعملية الإحماء.

ويتذكر كوتينيو «بعد فترة وبعض التحفيز، أصبحت على ما يرام. عندما بدأت اللعب، سارت الأمور بشكل جيد. لم أعد خجولاً، بل استمتعت بذلك».

أصبحت الطريق أكثر وعورة لكوتينيو الذي امتنع ريال مدريد الاسباني عن ضمه مقابل 2.2 مليون جنيه إسترليني فقط عام 2008.

بدلاً من ذلك، انتقل في الـ18 من العمر الى انتر ميلان الإيطالي، حيث وصفه المدرب الإسباني رافايل بينيتز بـ«مستقبل إنتر».

توقع لم يصب، لأن كوتينيو لم يتأقلم مع الحياة في ميلانو، فأعير الى فاسكو دا غاما واسبانيول الإسباني، حيث حصل على فرصة خوض المباريات من دون تأكيد التوقعات المبنية حول مستقبله.

لحسن حظه، رصده المدرب الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز خلال مساهمته في فوز البرازيل بمونديال 20 سنة. قبل تحدي الانتقال إلى انجلترا، حيث يمكن للسرعة والقوة في مباريات الكرة، أن تكون أكبر من قدرة الأجانب على الاحتمال. سجل هدفه الأول مع ليفربول في باكورة مشاركاته ضد سوانسي (5-صفر) في فبراير 2013.

ساعد امتناع كوتينيو عن شرب الكحول وتديّنه، في تفادي إهدار وقته في الملاهي الليلية القادرة على حرف معظم الموهوبين خارج مسار النجومية. أسهم هذا الالتزام بفرض نفسه أساسياً في تشكيلة ليفربول الذي كان قريباً من وضع حد لصوم طويل والتتويج بلقب الدوري الانجليزي في موسم 2013-2014.

مواد ذات علاقة