الإمارات اليوم

"ماكلارين" تفك ارتباطها مع "هوندا" في "الفورمولا1"

:
  • جوني جبور-دبي

توصل فريق ماكلارين إلى اتفاق مع هوندا لفك ارتباط الفريق البريطاني المنافس في بطولة العالم لسباقات الـ "فورمولا1" مع الشركة اليابانية على صعيد المحركات، بعد أن انتقل "ماكلارين" إلى التزود بمحركات رينو بدءاً من موسم 2018.

وكانت ماكلارين قد أحييت شراكتها مع هوندا منذ موسم 2015، إلا أن افتقار وحدات الطاقة التي قدمتها هوندا للأداء، فضلاً عن مشاكل الموثوقية لمحركاتها على مدار ثلاث مواسم متتالية، حدت من آمال استمرار العلاقة بين الطرفين، على الرغم من أن شراكة "ماكلارين" و"هوندا: سبق لها أن شهدت نجاحات باهرة في فترة ثمانيات وتسعينات القرن الماضي.

ووصلت العلاقة بين الطرفين إلى أسواء أحوالها خلال جولات الموسم الحالي، خصوصاً مع استمرار وحدات هوندا في عدم القدرة على مجاراة قوة أداء باقي الفرق الأخرى في البطولة، ما دفع فريق "ماكلارين" بالبحث عن خيارات بديلةـ قبيل أن يتوجه الفريق إلى خيار الاعتماد على محركات "رينو" في موسم 2018.

وساعد قبول فريق "تورو روسو" باستخدام محركات هوندا للموسم المقبل بدلاً عن رينو في إتمام صفقة تزويد ماكلارين بمحركات "رينو" ما ضمن للفريق الإنجليزي ايضاً في اقتراب تحديد تعاقده مع سائقه الحالي وبطل العالم لموسمي 2005 و2006 الإسباني فرناندو ألونسو الذي ينتهي عقده مع نهاية موسم 2017 وكان سابقاً قد ربط تجديد عقده بقدرته على الحصول على سيارة تنافسية تضمن له المنافسة على منصات التتويج.

ولم تقتصر صفقة فضل شراكة "ماكلارين" عن "هوندا" على الفريق البريطاني فحسب، بل ارتبط جزء منها بموافقة فريق "تورو روسو" على صفقة انتقال سائقه الحالي الإسباني كارلوس سانيز الأبن إلى فريق رينو المصنعي المنافس في البطولة بدءاً من الموسم المقبل، على أن يحل مكانه في الفريق سائق ياباني يحظى بدعم هوندا.

مواد ذات علاقة