الإمارات اليوم

صحافة عربية

مشروع لتوثيق أنواع الطعام الفلسطيني التقليدي

:
  • عن صحيفة «الأيام» الفلسطينية

استضاف مسار إبراهيم الخليل السياحي، في إطار جهوده لتطوير السياحة الفلسطينية، وبالتعاون مع المؤسسات الفرنسية الداعمة والمؤسسات الأهلية مجموعة من الطهاة الفرنسيين، في إطار مشروع خاص لتوثيق أنواع الطعام الفلسطيني في كتيب، يكون بمثابة قائمة تروج الطعام الفلسطيني التقليدي ليس على المستوى المحلي فقط، بل على المستوى الدولي.

وقالت «إيفا» مديرة مشروع بمؤسسة إيفرت الفرنسية ومنسقة مشروع الجذب بالتعاون مع مؤسسات فرنسية أخرى، للترويج لسياحة مسار إبراهيم، أنهم يأتون اليوم للمشاركة بجزء من مسار إبراهيم السياحي، من خلال المشي فيه من جهة، والمشاركة بفعالية أخرى هي تذوق الطعام الفلسطيني التقليدي بمشاركة طهاة فرنسيين مشهورين.

وأشارت «إيفا» إلى أنه من الجيد أن يشارك السياح الفرنسيون بالمشي وركوب الدراجات، ولكنْ هناك جزء مهم آخر هو تجربة الطعام التقليدي الفلسطيني، لأنه جزء مهم في اكتشاف فلسطين والتعرف إليها.وأشارت المنسقة الفرنسية للمشروع إلى أن مسار إبراهيم، والمؤسسات الفرنسية تعمل مع مجموعة من المؤسسات المحلية الشعبية في القرى في هذا المجال، خصوصاً مع المؤسسات النسوية، لأنه يسهم في تقوية هذه العائلات والنساء والمؤسسات اقتصادياً، مشيرة إلى أن وصفات الطعام سيتم وضعها في قائمة «كتيب»، وستوزع على مناطق وقرى المسار، بحيث يستطيع أي زائر أو سائح مشارك في المسار أن يعرف أين يمكن أن يجد وجبته التقليدية المميزة.

وأضافت أن هذا الكتيب يعود إلى تفاصيل الوجبات الفلسطينية التقليدية، وكيفية طهوها على الطريقة القديمة، ما يحافظ على الهوية الفلسطينية، والجزء الخاص بالطعام وأنواعه المختلفة.

من جهتها، قالت المواطنة نسرين أسعد، التي استضافت وزوجها وعائلتها، الطباخين في منزلهم بقرية أرطاس، إن مشروع توثيق الوجبات التقليدية والتراثية الفلسطينية الأصلية، هو مشروع مهم يسهم في نقل الواقع الفلسطيني إلى العالم.

 

مواد ذات علاقة