الإمارات اليوم

ملكة وملك بريطانيا لن يحتفلا بذكرى زواجهما الـ 70 لـ«أسباب محزنة»

:
  • ترجمة: حسن عبده حسن عن «ديلي ميل»

في 20 من الشهر الجاري تصادف الذكرى الـ70 لزواج الملكة إليزابيث الثانية من الأمير فيليب، وهذان الزوجان هما أول عضوين في العائلة الملكية يصلان إلى اليوبيل البلاتيني في ذكرى زواجهما، لكنّ مقربين من الزوجين الملكيين يقولون إنهما لن يقيما حفلاً علنياً بهذه المناسبة، نظراً إلى فقدانهما العديد من الأصدقاء والأقرباء خلال العام المنصرم. وسيقيم الملك والملكة بدلاً من ذلك حفل عشاء تحضره الدائرة الضيقة من الأصدقاء، من دون أن يكون ذلك على الملأ.

الزوجان الملكيان 70 عاماً من الحياة الزوجية، وأنجبا أربعة أبناء، ولديهما ثمانية أحفاد، وخمسة أبناء أحفاد.

وقال مقربون من الزوجين إنهما لن يحتفلا علناً بهذه المناسبة، لأنهما لا يريدان تذكر العديد من الوجوه التي فقدت على مدار العام الماضي، حيث فقدت الملكة اثنين من الأصدقاء الذين عاشوا معها طيلة الحياة، وهما إليزابيث لونغمان وابنة عمها مارغريت رودز، إضافة إلى أن الأمير فيليب فقد ابنة عمه الكونتيسة ماونتباتن.

وأكد المقربون من الملكة أن وفاة أفضل صديقة للملكة، وهي مارغريت رودز، كان لها أثر كبير في الملكة، حيث عاشت حالة من الحزن الشديد. ويقال إن الأمير أيضاً شعر بحزن شديد نظراً إلى وفاة اثنين من أقرب أصدقائه، وهما السكرتير الخاص له بريان ماكراث، ومسؤولة الأرشيف الملكي آن غريفيثس، اللذين توفيا خلال العام المنصرم.

وأمضى الزوجان الملكيان 70 عاماً من الحياة الزوجية، وأنجبا أربعة أبناء، ولديهما ثمانية أحفاد، وخمسة أبناء أحفاد. وسيتم تمييز هذا الاحتفال بجملة من التذكارات، مثل النقود البلاتينية، وكتابة سيرة حياة جديدة لهما.

مواد ذات علاقة