الإمارات اليوم

توم هانكس يرثي لحال أميركا في عهد رئاسته

أرملة جندي أميركي: ترامب نسي اسم زوجي عندما عزاني

:
  • ترجمة: حسن عبده حسن «واشنطن تايمز الترنت»
  • أرملة الجندي قالت إنها طلبت مشاهدة زوجها لكنهم لم يسمحوا لها. أ.ب
  • ترامب دافع عن نفسه وقال إن كلامه مع الأرملة كان محترماً جداً. إي.بي.أيه
  • هانكس: يتعين علينا تنظيف تاريخ أميركا. غيتي

قالت أرملة الجندي الأميركي القتيل، ديفيد جونسون، ميشيا جونسون، إن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لم يتذكر اسم زوجها الذي قتل في النيجر، يوم الاثنين الماضي. وقالت ميشيا لمحطة «إيه بي سي نيوز» للأخبار، إن ترامب قال إن زوجك كان جندياً، الأمر الذي يجعل مقتله متوقعاً، وهو يعرف ذلك. «لقد كان ما قاله لي مزعجاً، وجعلني أبكي، وشعرت بغضب شديد من لهجة صوته معي، ومن الطريقة التي تحدث بها، حتى إنه لم يتذكر اسم زوجي».

ميشا جونسون: سمعت ترامب يتلعثم وهو يحاول تذكر اسم زوجي، ما سبب لي إزعاجاً كبيراً.

وأضافت: سمعته يتلعثم، وهو يحاول تذكر اسم زوجي، الأمر الذي سبب لي إزعاجاً كبيراً. ولكن ترامب انبرى للرد في موقع «تويتر» على ما قالت أرملة الجندي. وأكد أنه تحدث معها باحترام شديد، وأنه ذكر اسم الجندي بسرعة، ولم ينسه أبداً.

وكانت وفاة الجندي جونسون قد أثارت الكثير من الجدل خلال الأسبوع الماضي، بعد أن كشفت عضو مجلس النواب من حزب الديمقراطيين عن ولاية فلوريدا، فريدريكا ويلسون، عن جزء من المحادثة الهاتفية إلى وسائل الإعلام. وقالت ويلسون إن ترامب أخبر السيدة جونسون بأن زوجها «كان يعرف ما يفعله، وأن وفاته واردة»، بعد أيام من وفاة الجندي. وويلسون صديقة للعائلة، وسمعت جزءاً من المكالمة بين ترامب والأرملة جونسون.

وقالت أرملة الجندي «إن ما قالته ويلسون لم يكن تلفيقاً، وإنما صحيحاً 100%». وأضافت أنها لم تقل شيئاً للرئيس ترامب على الهاتف، وإنما طرحت أسئلة تتعلق بوفاة زوجها. وقالت «أردت أن أعرف لماذا انقضى 48 ساعة للعثور على زوجي. ولماذا لم أستطع مشاهدة زوجي؟ وفي كل مرة طلبت مشاهدته لم يسمحوا لي بذلك».

من جهته، رثى الممثل الأميركي توم هانكس في مقابلة مع تلفزيون سي إن إن، حالة الأمة الأميركية، في ظل حكم الرئيس دونالد ترامب، ووجه انتقاداً شديداً ضد الرئيس، بسبب المكالمة الهاتفية التي أجراها مع أرملة الجندي القتيل.

وخلال حديثه في مؤسسة الأرشيف الوطنية، قدم هانكس نصائح عدة للأميركيين، قال فيها إنه يتعين علينا تنظيف تاريخ دولتنا. وقال هانكس شارحاً: يشعر الشعب بالحزن جراء ما يجري الآن، إنهم غاضبون ويشعرون بالإحباط، وإذا كنتم تشعرون بأنكم معنيون بما يحدث الآن فعليكم الآن قراءة التاريخ، واعرفوا ما عليكم فعله، لأن كل شيء هناك صحيح.

وقال هانكس إنه في الوقت الذي نتحرك فيه نحو اتحاد أكثر مثالية، فإن تلك الوثيقة المهمة (أي الدستور)، ربما تكون هي الوثيقة الوحيدة التي تساعدنا على تصحيح أنفسنا، والاستمرار في هذا الكوكب.

مواد ذات علاقة