الإمارات اليوم

اتهامات لإيفانكا وترامب بالنفاق في الإطراء على العامل الأميركي

:
  • ترجمة: حسن عبده حسن عن «إندبندنت»

تعرضت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأميركي، لسيل جارف من الانتقادات، بعد قولها إن والدها الرئيس، دونالد ترامب، يعتقد أن العمال الأميركيين هم الأفضل في العالم، على الرغم من حقيقة أنها ووالدها يتعاملان مع بضائع مصنّعة في ما وراء البحار. وقالت إيفانكا في لقاء لها مع محطة فوكس نيوز، إنها ووالدها يعتقدان «أن الموظفين الأميركيين هم الأكثر إبداعاً وتحفزاً، والأكثر قدرة على العمل من أي عامل آخر في العالم».

أحد مستخدمي المواقع الاجتماعية وجه سؤالاً لإيفانكا: هل تستطيعين أن تشرحي لنا لماذا جميع البضائع التي تباع في شركتك مصنوعة في الصين إن كنت تحبين العمال الأميركيين؟

ودعت إيفانكا إلى إصلاحات في النظام الضريبي، وقالت إن النظام الضريبي السيئ الحالي بحاجة إلى إصلاح جذري لكل من الشركات والأفراد. وقالت إيفانكا في الحقيقة إن تبسيط نظامنا الضريبي سيجعله أكثر ديمقراطية.

ولكن إيفانكا أثارت بتعليقاتها هذه عاصفة انتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر المنتقدون أن كلمات الإطراء على العامل الأميركي ما هي إلا نفاق صرف. ونشر مستخدمو هذه المواقع صوراً تظهر عبارة «مصنوع في الصين»، على الأحذية التي تبيعها في شركة الأزياء التي تملكها، والعبارة ذاتها على ربطات عنق تبيعها واحدة من شركات والدها.

وكتب أحد مستخدمي المواقع الاجتماعية يقول: هل تستطيعين أن تشرحي لنا لماذا جميع البضائع التي تباع في شركتك مصنوعة في الصين؟ إن كنت تحبين العمال الأميركيين فلماذا تفعلين ذلك؟ وقال آخر: يجب أن يشرح لي أحدهم أين تتم صناعة بضائع إيفانكا ووالدها؟

مواد ذات علاقة