الإمارات اليوم

إيفانا ترامب ترفض عرض العمل سفيرة لزوجها الأول

:
  • ترجمة: حسن عبده حسن عن «واشنطن بوست»

قالت إيفانا ترامب، الزوجة الأولى للرئيس الأميركي دونالد ترامب، وأم أبنائه الكبار الثلاثة، في مقابلة، إن الرئيس عرض عليها العمل سفيرة للولايات المتحدة في جمهورية التشيك، مسقط رأسها، لكنها رفضت هذا الطلب.

وقالت إيفانا في المقابلة مع تلفزيون «سي بي إس»، يوم الاحد الماضي، في ردها على سبب رفضها «لماذا أذهب الى تشيكيا وأترك ميامي في الشتاء، وأترك سان تروبيز في الصيف، وأترك نيويورك في الخريف والربيع؟»، مضيفة «أعيش حياة مثالية».

ويبدو أن عادة الرئيس ترامب في مواصلة استخدام «تويتر» في تصريحاته، تحظى بتشجيع زوجته السابقة إيفانا، اذ قالت هذه السيدة البالغة من العمر 68 عاماً، وهي مديرة تنفيذية سابقة، وعارضة أزياء سابقة، إنها تشجع زوجها السابق دائماً على استخدام هذا الموقع للتعبير عن مواقفه. وأضافت أنه من بين الموضوعات التي يستشيرها بها الرئيس ترامب، هي ما اذا كان من الجيد له مواصلة استخدام «تويتر». وقالت في المقابلة المذكورة: «أقول له دائماً عليك استخدام (تويتر)».

وتروج السيدة إيفانا الآن لكتاب مذكراتها الذي يحمل عنوان «تربية ترامب»، والذي تتحدث فيه عن كونها أماً قامت بتربية أطفال الرئيس ترامب الثلاثة، وهم دونالد ترامب الابن، وايريك، وايفانكا، في الوقت الذي يكون فيه والدهم الرئيس مشغولاً دائماً بإدارة شؤون الولايات المتحدة، إضافة إلى ابنته ايفانكا التي انضمت إلى والدها في البيت الأبيض، باعتبارها كبيرة المستشارين.

 

مواد ذات علاقة