الإمارات اليوم

عقارات كوشنر تطالب باعتقال المتأخرين في سداد الإيجار

:
  • ترجمة: م م عن «نيويورك ديلي نيوز»

يبدو أن متاعب صهر الرئيس الأميركي لا تنتهي، فمنذ تولي دونالد ترامب الرئاسة في الولايات المتحدة، وتعيينه زوج ابنته، غاريد كوشنر، في منصب مستشار، تلاحقه المشكلات في البيت الأبيض وخارجه. وقبل أيام، رفع سكان في ولاية ميريلاند دعوى قضائية، اتهموا فيها شركة كوشنر العقارية باستغلالهم مالياً. وتقول الدعوى المرفوعة أمام محكمة الولاية ضد شركة «وستمنستر ماناغمنت»، وهي شركة يملكها صهر ترامب، إن المستأجرين في بناية تابعة لكوشنر، كانوا ضحية رسوم وإيجارات عالية، وفي حال عجز المستأجر أو رفض السداد تمارس الشركة ضغوطاً من أجل طرده.

وقال أندرو فريمان، الذي يمثل المستأجرين، إن «إضافة رسوم بطريقة غير قانونية إلى إيجار الشقق، من أجل جني المزيد من المال، هو استغلال للطبقة العاملة».

وتقول تيناي سميث، التي تعيش مع زوجها وطفليهما، «عادة ما أسدد إيجاري في الوقت المحدد، وإذا تأخرت يتعين عليّ دفع رسوم تأخير تعادل نسبة 5٪، إلا أن الرسوم ترتفع كلما تأخرت»، متابعة: «أعمل بدوام كامل، وأسدد الدفعات بانتظام، لكنهم طالبوني من خلال المحكمة بإخلاء الشقة مع تراكم الرسوم». ووفقاً للدعاوى القضائية، تتهم شركة صهر الرئيس الأميركي بفرض رسوم تأخير أعلى مما يسمح به قانون ولاية ميرلاند.

من جانب آخر، لايزال كوشنر، الذي يعمل مستشاراً في البيت الأبيض، يتقاضى دخلاً من شركة «وستمنستر مانجمنت»، وفقاً لسجلات الكشف عن الممتلكات والدخل.

 

مواد ذات علاقة