الإمارات اليوم

تحميل الصورة الخطأ لنائبة مسلمة على موقع مجلس العموم البريطاني

:
  • ترجمة: م.م عن «ديلي ميرور»
  • شبانة محمود. من المصدر
  • روشانارا علي. من المصدر

شعر مسؤولون في البرلمان البريطاني بإحراج شديد، بعد أن تم الخلط بين عضوين في المؤسسة التشريعية من النساء المسلمات. وقد ظهر هذا الخلل قبل يومين على موقع رسمي جديد يظهر صوراً فوتوغرافية لمعظم أعضاء البرلمان في وستمنستر، البالغ عددهم 650 نائباً. وتم تكليف المصور كريس ماكاندرو، الذي صور العديد من المشاهير، بتصوير النواب والنائبات لإظهار «الجانب الإنساني» للبرلمان. ولكن تم مسح ملف النائبة شبانة محمود على عجل، بعد أن رصد صحافي مستقل أن الصورة في الواقع هي للنائبة روشانارا علي.

وقالت روشانارا التي تمثل منطقتي «بيثنال غرين» في شرق لندن، مازحة: «أحياناً أنا أيضاً أخلط بين أعضاء مجلس الوزراء البيض الذكور»، متابعة «يجب ألا نأخذ هذه الأمور على محمل الجد». وقال إعلان إخلاء للمسؤولية على صفحة الإنترنت: «إنه اختبار للموقع الجديد، لذلك قد تكون البيانات غير دقيقة»، ولكن لا يبدو أن هناك أي أخطاء أخرى.

انضمت شبانة محمود وزميلتها روشانارا علي إلى مجلس العموم البريطاني، في 2010، لتكونا أول برلمانيتين مسلمتين في المملكة المتحدة. وقال متحدث باسم المجلس: «يمكن أن يحدث مثل هذا الخطأ مع مواقع (بيتا) التي لاتزال قيد التطوير، اذ أدى خطأ فني إلى تحميل صورة غير صحيحة لنائبة، وتم تحديد الخطأ وتصحيحه على وجه السرعة».

وأضاف المتحدث أن «المعلومات والصور التي نحملها حول أعضاء البرلمان على موقعنا الحالي، حتى الآن، صحيحة ومحدثة».

 

مواد ذات علاقة