الإمارات اليوم

الوزير ابتعد عن التحقيق في تدخل روسيا بالانتخابات الرئاسية الأخيرة

ترامب: سيشنز خذلني!

:
  • واشنطن - وكالات
  • ترامب أكد أنه لو كان يعلم أن سيشنز سينأى بنفسه عن «التحقيق» لما عينه في منصبه. أ.ب
  • سيشنز صديق حميم للرئيس دونالد ترامب. أ.ب

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أول من أمس، أنه لو كان يعلم أن وزير العدل جيف سيشنز، سينأى بنفسه عن التحقيق في قضية تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية في 2016، لما كان عينه في هذا المنصب.

وقال ترامب في مقابلة مع صحيفة «نيويورك تايمز» «كيف تقبل وظيفة ثم تنأى بنفسك؟ لو كان نأى بنفسه قبل الوظيفة، لكنت قلت له شكراً جيف، لكنني لن أعينك».

وأضاف أن ما فعله سيشنز «بحق الرئيس ظالم إلى أقصى الحدود، وهذه كلمة مخفّفة».

وكان سيشنز (70 عاماً)، المقرب جداً من الرئيس، والذي كان من أوائل مؤيدي ترشحه إلى الانتخابات الرئاسية، رفع يده عن كل التحقيقات المتعلقة بتدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية.

كما وجه ترامب في المقابلة انتقاداً شديداً إلى سيشنز، بسبب تصريحات أدلى بها وزير العدل أخيراً، لدى مثوله أمام لجنة في مجلس الشيوخ، تحقق فيما إذا كان هناك تواطؤ بين الحملة الانتخابية لترامب وموسكو، معتبراً أن المدعي العام الأميركي أعطى «بعض الإجابات السيئة».

وأضاف أن سيشنز «أعطى أجوبة عن أسئلة كانت بسيطة، وكان يجب أن تكون الإجابات عنها بسيطة، لكنها لم تكن كذلك».

وخلال إدلائه بشهادته أمام لجنة الاستخبارات في مجلس الشيوخ في منتصف يونيو الماضي، رفض سيشنز مراراً أن يكشف ما إذا كان تحدث إلى الرئيس، حول طريقة تعاطي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي، مع التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية.

وكان كومي أكد لدى إدلائه بشهادته أمام اللجنة نفسها، أن ترامب طلب منه «التخلي» عن تحقيق حول مستشار الأمن القومي السابق مايكل فلين، ما يمكن أن يعرض الرئيس لاتهامات بعرقلة القضاء.

وكان فلين أرغم على الاستقالة بعد أسبوعين من توليه مهامه، وسط شكوك بأنه كذب حول اتصالاته مع مسؤولين روس. وعبر ترامب أخيراً عن إحباطه إزاء الضغوط التي يتعرض لها سيشنز حول اتصالاته مع روسيا.

مواد ذات علاقة