اهتمام الناس بثورة 25 يناير لم يصرفهم عن متابعة الضابط الغامض

آلاف المصريين مشغولون بـ «حكــاية الرجل الواقف وراء عمر سليمان»

الشعب المصري معروف بنكاته اللاذعة في افضل الظروف وفي أحلكها، فقد راجت الكثـير من النكـات خلال ثورة 25 ينايـر وما بعـدها، ولعل اشهر تلك التي تناولت «الراجل اللي كان واقف ورا عمر سليمان»، أثناء اعلان تنحي الرئيس السابق حسني مبارك.

فقد أنشئ على موقع الـ«فيس بوك»، الذي انطلقت منه صيحات الثورة، صفحات للرجل، الذي كل ما كان يعرفه الرأي العام عنه حتى يوم الجمعة الماضي انه ظهر بصحبة سليمان بعد تعيين الأخير نائباً لرئيس الجمهورية، وطبعاً كان اللافت للناس الطريقة التي ينظر بها الرجل وإصراره على متابعة سليمان ثانية بثانية، وكأنه يخشى أن يقول شيئاً آخر غير البيان.

من أبرز الصفحات التي أنشئت بهذا الخصوص على الـ«فيس بوك» «رابطة محبي الراجل اللي ورا عمر سليمان»، التي ضمت اكثر من 3000 شخص يحاولون معرفة شخصية الرجل، بينما انتشرت له صور بالبرامج في أوضاع كثيرة، ومع شخصيات مهمة، ووصل الأمر ببعض الأصوات إلى أن طالبت بترشيحه لرئاسة الجمهورية.

وقد نسج المصريون روايات عدة، وألفوا نكات وقفشات حول الرجل، إحداها «ان اميركا لها سوبرمان وباتمان، وفي مصر رجل يقف ورا عمر سليمان»، كما قالت نكتة أخرى «بعد اتساع شهرة الراجل اللي كان واقف ورا عمر سليمان، سليمان يغير نفسه من الراجل اللي قدام الراجل الى الراجل اللي ورا عمر سليمان»، وخبر ثالث «عاجل عاجل.. جلوس الراجل اللي كان واقف ورا عمر سليمان».

ونكتة أخرى، أن «المخابرات الاميركية والاسرائيلية وتنظيم القاعدة تعلن عن عدم مسؤوليتها عن الراجل خلف عمر سليمان»، و«بيان عاجل صرح مصدر مسؤول بأن الراجل اللي ورا عمر سليمان هو صاحب المايك، وكان مستنيه يخلص علشان يلم العده ويمشي» و«المدرس: نفسك تطلع ايه في المستقبل؟ التلميذ: زي الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان»، «ولو لم اكن مصرياً لوددت أن أكون الراجل اللي ورا عمر سليمان»، «واسترجل.. واقف ورا عمر سليمان».

ايضاً ذكر بعض الظرفاء أن هناك مدونات لقادة النظام السابق على الـ«تويتر» أسهموا فيها في الترويج لظاهرة الرجل اللي ورا عمر سليـمان، فقدقال حسني مبارك -طبقا لمزحـة «أتمنى ان يقـف الراجل الواقف ورا عمر سليمان خلفي»، بينما قال وزير الداخلية السابق حبيب العادلي «انني مشغول بمحاولة اعتقال الراجل الواقف ورا عمر سليمان».

وبعض الأشخاص «حاولوا تغيير المواقع بين عمر سليمان والرجل اللي وراءه، بحيث يصبح عمر سليمان يقف ورا الراجل اللي يقف وراه». على بعض المواقع ايضاً، صور التلفزيون تظهر في شريط الأخبار تعليقاً يقول «مظاهرات حاشدة في ميدان التحرير لمعرفة الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان».

وفي الإطار صورة لهذا الرجل في المكان المفترض ان تكون فيه صورة الرئيس السابق حسني مبارك، هذا اضافة الى مواقع صنعت صوراً للرجل عبر الفوتو شوب مع الرئيس العراقي السابق صدام حسين والتونسي السابق زين العابدين بن علي وشخصيات أخرى مختلفة، لكن فجأة، ظهر ابن «الرجل اللي كان ورا عمر سليمان، وأدلى بتصريحات لصحيفة (اليوم السابع)، وأعرب عن استيائه ممن انتقدوا والده، وكشف عن شخصية الوالد وهو شخصية عسكرية محترمة اسمه المقدم أركان حرب حسين الشريف، وقد عكست هذه الخطوة اتجاه الشارع، حيث تأسست على الفور صفحة على الـ(فيس بوك) بعنوان (اعتذار للمقدم أركان حرب حسين الشريف الراجل اللي واقف ورا عمر سليمان)، وانضم اليها 50 الف شخص، في مقدمتهم القيادي في ثورة 25 يناير المدون وائل غنيم».

تابع آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية على موقع الإمارات اليوم على:

  • تويتر
comments powered by Disqus

المزيد من الأخبار السياسية

أعمدة

فيديو

الوظائف في الإمارات اليوم

أحدث فرص العمل

المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم