الإمارات اليوم

إيرلندي يسافر للمرة الأولى بالطائرة يجذب انتباه رواد الإنترنت

:
  • ترجمة: م.م عن «أيريش ميرور»

قد يكون السفر بالطائرة أمراً عادياً بالنسبة لمن تعودوا استخدام هذه الوسيلة للتنقل، لكن بالنسبة للذين لم يسبق لهم أن حلقوا في السماء، فإن الأمر مختلف. لدى الكثير من الناس خوف من الطيران، لكنّ رجلاً إيرلندياً أثبت أنه حالة مختلفة تماماً، عندما حلق للمرة الأولى في سماء إيرلندا قبل أيام. السفر على متن طائرة للمرة الأولى يمكن أن يكون شاقاً بما فيه الكفاية، لكن باتسي كارفيل، البالغ من العمر 57 عاماً، جعل الجميع يتحدثون عن ردة فعله وتصرفه خلال الإقلاع. وكان باتسي، الذي يسكن «نيوري» في كودون، في رحلة إلى ليفربول، لحضور حفل تخرج ابنته ميشيل، التي قررت ببساطة التقاط اللحظات التي ينطلق فيها والدها في السماء للمرة الأولى.

يعتقد كارفيل أن الطيران تجربة تستحق الإعادة، خصوصاً في الأجواء الجيدة والطقس المشمس، إذ يمكن رؤية الأرض من النافذة أثناء الارتفاع شيئاً فشيئاً.

كانت ميشيل متشوقة لرؤية رد فعل والدها خلال الإقلاع، على فرض أنه «سينال إعجاب الجميع!»، كما كتبت الطالبة الإيرلندية على صفحتها بموقع «فيس بوك»، وأضافت «للمرة الأولى يكون أبي على متن طائرة، وقد تمكنت من التقاط فيديو أثناء الإقلاع، لقد كان المشهد لا يقاوم، حيث كان غير مصدق أنه يجلس في الطائرة، ويشاهد المناظر الخلابة عبر النافذة، أثناء تحليق الطائرة، حيث قررت مشاركته مع أصدقائي».

أما كارفيل، فقد علّق على ما جرى في الطائرة أثناء الإقلاع بأنها كانت لحظة لا تنسى «إنها أول مرة في حياتي، وهذا يعني أن الشعور سيكون جديداً وغير مسبوق». ويعتقد الرجل الإيرلندي أن الطيران تجربة تستحق الإعادة، خصوصاً في الأجواء الجيدة والطقس المشمس «إذ يمكن رؤية الأرض من النافذة ونحن نبتعد شيئاً فشيئاً». أما زملاء ميشيل في الجامعة، فقد تشاركوا مقطع الفيديو، ورحبوا بوالد زميلتهم بالتصفيق، وأمضوا وقتاً ممتعاً معه، وهو يروي لهم قصة «إقلاعه الأول». وتقول صديقة ميشيل، وتدعى كاثرين «كان والدها طبيعياً وعفوياً للغاية، لقد فعلت ميشيل عين الصواب بتصوير اللحظات المثيرة، التي تستحق المشاهدة والمشاركة على أوسع نطاق».

مواد ذات علاقة