الإمارات اليوم

مجمع سكني روسي خالٍ من اللحوم والكحول والتدخين

:
  • ترجمة: م.م عن «أوديتي سنترال»

هناك من لا يستطيع تحمّل رائحة اللحم المطبوخ، أو حتى فكرة العيش بالقرب من شخص يستهلك اللحوم. قريباً سيكون كل شخص من هذا النوع قادراً على الانتقال إلى مجمع سكني نباتي بالكامل في روسيا.
تم تصميم «قرية فيدا»، وهي مشروع بناء مستمر في ضواحي سانت بطرسبرغ، للنباتيين الذين يتطلعون إلى ممارسة أسلوب حياة صحي في مجتمع يتشارك فيه الجميع الأفكار نفسها. أول وأهم شرط لشراء أو استئجار شقة في هذا المجمع هو أن يكون الشخص نباتياً. سيخضع المتعاملون لإجراء مقابلات مع وكلاء المبيعات، وإذا فشلوا في إقناعهم بأنهم نباتيون حقيقيون، فسيتم رفض طلباتهم، ولكنّ اتباع نظام غذائي خالٍ من اللحوم ليس الشيء الوحيد المطلوب للسكن في «قرية فيدا». ووفقاً للمطورين، يمنع التدخين واستهلاك الكحول في المجمع السكني أيضاً.

وتقول مديرة القرية، مايا بودليبسكايا، إن أهم شيء في هذا المجمع هو فرصة للعيش والتفاعل مع ناس «يشاركونك طريقة التفكير»، متابعة: «إذا كنت نباتياً، فإنك مدعوّ». وتهدف «قرية فيدا» إلى أن تصبح مجتمعاً مستداماً سيصبح سكانه مكتفين ذاتياً من حيث الطاقة والمياه ومعالجة النفايات وإنتاج الغذاء. يضم المجمع السكني مركزاً لليوغا وصالة ألعاب رياضية ومنتجعاً صحياً ومحال تجارية ومرافق للرعاية الصحية ومركزاً تعليمياً، بالإضافة إلى مطعم نباتي.

وقد تم الانتهاء من اثنين من أصل سبعة مبانٍ سكنية متعددة الطوابق في «قرية فيدا»، ومن المقرر الانتهاء من مبنى آخر مطلع العام المقبل. وسيكون المجمع بأكمله قادراً على استضافة ما يصل إلى 210 أسرّة. والقرية هي أول مجمع سكني نباتي في روسيا، لكن على ما يبدو ليس الوحيد في العالم. ففي الهند، يعود الطلب على هذه التطورات إلى أوائل العقد الأول من هذا القرن، حيث تم بناء أول المجمعات النباتية في «شيناي» عام 2012. وهي تتطلب أيضاً من المشترين المحتملين أن يكونوا نباتيين صارمين.
 

مواد ذات علاقة