الإمارات اليوم

بريطاني يطير فوق جنوب إفريقيا مستخدماً بالونات الهيليوم

:
  • ترجمة: م.م عن «ديلي ميرور»

سماء جنوب إفريقيا مملوءة بالمخلوقات الغريبة والرائعة، من النسور العملاقة إلى الطيور الصغيرة، لكن أولئك الذين كانوا يشاهدون السماء الزرقاء، يوم الإثنين الماضي، رأوا شيئاً أكثر غرابة. الأمر يتعلق ببريطاني غريب الأطوار ربط كرسياً بعدد من البالونات. وهكذا طار توم مورغان، في السماء، بالقرب من جوهانسبرغ. لقد طار الشاب المتهور نحو 25 كيلومتراً، ووصل إلى ارتفاع 8000 متر، مستعيناً بنحو 100 من بالونات الهيليوم. وبعد أسبوع كارثي في محاولات يائسة للطيران في بوتسوانا، جرّب مورغان حظه في جنوب إفريقيا.

وباتت فكرة التحليق على كرسي مربوط ببالونات الحفلات، حقيقة، بينما اضطر توم للعودة إلى نقطة الانطلاق «تيرا فيرما»، بعد تقارير عن رياح قوية في طريقها إلى المنطقة، ويبدو أنه عاش تجربة غير مسبوقة يمكن أن تصبح حدثاً حقيقياً في العام المقبل. وقال الشاب البريطاني: «كان شعوراً لا يوصف الى حد ما، خلال التحليق في جميع أنحاء جنوب إفريقيا على كرسي رخيص يتدلى من عشرات البالونات».

ويقول توم إن التجربة التي خاضها في السماء، «مزيج بين السلمية والرعب»، متابعاً «جئت إلى هنا لمعرفة ما إذا كان بإمكاننا تنظيم سباق الهواء الأكثر غرابة في العالم، وبعد تلك الرحلة أصبحت أكثر اقتناعاً من أي وقت مضى أنه بإمكاننا فعل ذلك». يذكر أن توم ومجموعته «المغامرون» وراء بعض من المنافسات الأكثر تطرفاً في العالم، من «ديربي المغول»، وهو سباق للخيل على مسافة 1000 كيلومتر عبر منغوليا، وسباق الدراجات على الجليد في بحيرة متجمدة في روسيا، وبالتالي من المحتمل أن نشهد إقبالاً دولياً على سباق الكراسي والبالونات في سماء جنوب إفريقيا في عام 2018.«لقد فعلنا بعض الأشياء الغريبة جداً في الماضي»، يقول توم: «لكننا بصدد تجربة شيء مختلف تماماً، ونحن سنعمل على تحويلها إلى منافسة محتدمة العام المقبل».

 

مواد ذات علاقة