الإمارات اليوم

فندق مخصص لقراءة الكتب في البرتغال

:
  • ترجمة: م - م عن «أوديتي سنترال»

هناك الكثيرون ممن يهوى قراءة الكتب، إلا أنه لا يجد الوقت أو المكان المناسبين، لذا فكر البرتغالي، تيلمو فاريا، في توفير مكان يتيح للقراء الفرصة لممارسة هوايتهم والهروب من «الحياة الرقمية» لبعض الوقت، وكان ذلك بإطلاق فندق «ذا لتراري مان» التي تعني «الرجل الأديب»، في قرية «أوبيدوس» البرتغالية.

ويمكن لنزيل الفندق الاختيار من بين مجموعة تضم أكثر من 50 ألف كتاب. ومنذ سنوات أصبح فندق القراءة من أفضل الفنادق في العالم لمحبي الكتب. ويضم مجموعة متزايدة باستمرار من الأعمال الأدبية، ومعظمها مكتوب باللغة الإنجليزية. ويمكن العثور على الكتب في كل مكان داخل الفندق، بما في ذلك الرفوف على جدران صالة الجلوس الواسعة، وعلى الطاولات بجانب الأسرّة في الغرف الـ30، وفي مقهى الفندق أيضاً وحتى في القبو القديم. وتغطي مجموعة الكتب الواسعة أعمالاً أدبية متنوعة من الروايات والشعر وصولاً إلى كتب الطبخ.

ولكن ماذا يحدث إذا وجد أحد الضيوف كتاب جيداً حقاً، ولم يتمكن من قراءته كاملاً بنهاية الإقامة في الفندق، يمكن أخذه إلى المنزل، لأن معظم الكتب متاحة للبيع، بما في ذلك القديمة والنادرة، ويصل سعر بعض العناوين إلى 550 دولاراً، ومع ذلك يفضل معظم الزوار إضافة عناوين جديدة إلى مجموعة الكتب في الفندق بدلاً من الأخذ منها.

وقال عامل في الفندق «يحب ضيوفنا إحضار كتبهم الخاصة لإضافتها إلى مجموعاتنا، وأولئك الذين ليس لديهم كتب بحوزتهم، عادة ما يرسلونها لاحقاً تبرعاً»، وعلى ما يبدو فإن عدد الكتب ينمو بسرعة، وسيصل قريباً إلى 100 ألف كتاب.

يعتبر «ذا لتراري مان» أوبيدوس، الفندق الوحيد في العالم الذي جعل من القراءة فكرته الرئيسة، وبالتأكيد لديه أكبر مجموعة من الكتب. ويضم «فندق المكتبة» في نيويورك نحو 6000 كتاب، ويقدم فندق «ناينز» في بورتلاند بولاية أوريغون للزائرين مجموعة من 3000 كتاب، كما هي الحال في فندق «بوك أند بيد» في طوكيو باليابان. وإذا تعلق الأمر بالتنوع، فإن «ذا لتراري مان» هو على الأرجح أفضل خيار لمحبي القراءة.

 

مواد ذات علاقة