الإمارات اليوم

أحمد شفيق يعلن عدم ترشّحه للانتخابات الرئاسية المصرية

:
  • القاهرة ـــ وكالات

أعلن رئيس الوزراء المصري السابق، أحمد شفيق، عدم الترشح إلى الانتخابات الرئاسية المقبلة هذا العام، متراجعاً بذلك عن تعهده خوض الاقتراع الذي يرجّح أن يفوز فيه الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي.

وقال في بيان نشر على صفحته بموقع «تويتر»، أمس: «بالمتابعة للواقع، فقد رأيت أنني لن أكون الشخص الأمثل لقيادة أمور الدولة خلال الفترة المقبلة، ولذلك، فقد قررت عدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة 2018».

وأكّد أنه أعاد تقدير الموقف العام بشأن إعلانه السابق باعتزامه الترشح في الانتخابات المقبلة.

وأضاف شفيق، أن غيابه عن البلاد لفترة زادت على خمس سنوات أبعدته عن المتابعة الدقيقة لما يجري على أرض الوطن من تطورات وإنجازات، رغم صعوبة الظروف التي أوجدتها أعمال العنف والإرهاب.

ولم يعلن شفيق دعمه لأيٍّ من المرشحين المحتملين في بيانه، لكنه قال إنه «يدعو الله أن يكلل جهود الدولة في استكمال مسيرة التطور والإنجاز».

وكان شفيق قال بعد عودته إلى مصر إن الأمور اختلفت كثيراً عقب عودته، وإن رؤيته للأمور في داخل مصر مختلفة عن خارجها، وسيعيد النظر في قرار ترشحه.

وكان حزب الحركة الوطنية، الذي يتزعمه الفريق أحمد شفيق، أصدر بياناً، أمس، قال فيه إنه فوّض الفريق في أخذ قرار الترشح للرئاسة من عدمه؛ في ضوء ما يقتضيه الصالح العام.

وفي اجتماع لقيادات الحزب، بمنزل الفريق في التجمع الخامس، ناقش الحضور مشاركة الحزب في الانتخابات المحلية، وكيف يمكن منح المزيد من الصلاحيات لأعضاء المحليات والأحزاب في المشاركة بصناعة القرار التنفيذي من خلال ممارسة ديمقراطية حرة.

وكان شفيق أعلن، في شهر نوفمبر الماضي، اعتزامه الترشح لانتخابات رئاسة الجمهورية.