الإمارات اليوم

أكدت التزامها بمواصلة دعم الأنشطة الإنمائية للمنظمة

الإمارات تتبرع بـ 9.6 ملايين درهم إضافية للأمم المتحدة

:
  • نيويورك - وام
  • الشامسي يدلي ببيان الدولة أمام مؤتمر الأمم المتحدة لإعلان التبرعات للأنشطة الإنمائية. وام
  • حصة العتيبي. وام

أعلنت دولة الإمارات عن تبرعها بمبلغ إضافي قدره 9.6 ملايين درهم (2.6 مليون دولار أميركي) إسهامات في ميزانيات عدد من صناديق وبرامج الأمم المتحدة الإنمائية لعام 2018، مجددةً، في بيان إعلان تبرعاتها الرسمي، التزامها الثابت بمواصلة دعم الأنشطة الإنمائية للأمم المتحدة.

انتخاب الإمارات أحد نائبي رئيس مؤتمر الأمم المتحدة لإعلان التبرعات للأنشطة الإنمائية لعام 2017.

وأعلن المستشار في البعثة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، سعود حمد الشامسي، في بيان الدولة، أول من أمس، أمام مؤتمر الأمم المتحدة لإعلان التبرعات للأنشطة الإنمائية لعام 2017، في مقر المنظمة الدولية بنيويورك، عن تخصيص خمسة ملايين دولار من إسهامات الدولة لعام 2018 لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وهو جزء من التزام مسبق، قدره 15 مليون دولار، تعهدت الدولة بصرفه للهيئة على مدار السنوات الثلاث المقبلة، وبذلك يصل المبلغ الإجمالي الذي ستقدمه دولة الإمارات لصناديق الأمم المتحدة وهيئاتها لعام 2018 إلى 7.6 ملايين دولار أميركي، أي ما يعادل 27.9 مليون درهم حتى الآن.

وسيخصص مبلغ مليون دولار من إسهامات الدولة تلك، إلى الميزانية الأساسية لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في الشرق الأدنى (الأونروا)، وأيضاً مبلغ إضافي قدره 520 ألف دولار لمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، بينها 500 ألف دولار للصندوق الاستئماني لتعزيز مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية.

وسيخصص أيضاً مبلغ 324 ألف دولار إلى الميزانية الأساسية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، و200 ألف دولار لمكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، و100 ألف دولار للميزانية الأساسية لصندوق الأمم المتحدة للطفولة، وأيضاً مبلغ 100 ألف دولار لصندوق معينات الملاحة التابع للآلية التعاونية بشأن سلامة الملاحة وحماية البيئة في مضيقي ملقا وسنغافورة.

كما سيتلقى مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان مبلغ 50 ألف دولار من هذا الإسهام، في حين سيحصل برنامج الأمم المتحدة للبيئة، وصندوق الأمم المتحدة للتعاون في ما بين بلدان الجنوب، ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجرائم، على مبلغ إجمالي قدره 40 ألف دولار لكل منهم.

وتعهدت الدولة أيضاً بتقديم 30 ألف دولار لصندوق الأمم المتحدة الاستئماني للتبرعات لمكافحة أشكال الرق المعاصرة، و20 ألف دولار لصندوق بيريز غيريرو الاستئماني للتعاون في ما بين بلدان الجنوب، و10 آلاف دولار لكل من معهد الأمم المتحدة للتدريب والبحث، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، وصندوق الأمم المتحدة للتبرعات لحالات العجز، وصندوق الأمم الطوعي لضحايا التعذيب، وصندوق الأمم المتحدة الاستئماني للتبرعات لاتفاقية مكافحة التصحر، ومعهد الأمم المتحدة لبحوث نزع السلاح.

وفي ختام بيان إعلان تبرع الإمارات، أكد الشامسي أن إسهامات الدولة، التي قام بالإعلان عنها بالمؤتمر، ليست شاملة لجميع التزامات الدولة تجاه أنشطة الأمم المتحدة، وأعلن عن عزم الدولة إبلاغ الأمانة العامة للأمم المتحدة، لاحقاً، بمزيد من الإسهامات في حال تم استكمالها والموافقة عليها.

وصنفت لجنة المساعدة الإنمائية التابعة لمنظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، دولة الإمارات واحدة من أكبر الجهات المانحة على الصعيد العالمي، إذ تزيد إسهاماتها على 1% من إجمالي دخلها القومي، وتم صرف الحصة الأكبر منها خلال السنوات الأخيرة عبر تقديمها إسهامات في ميزانيات وصناديق أنشطة وبرامج الأمم المتحدة الإنمائية.

من ناحية أخرى، انتخبت الدول الأعضاء المشاركة في مؤتمر إعلان التبرعات للأنشطة الإنمائية لعام 2017، بالإجماع، السكرتير الثالث في البعثة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة، حصة العتيبي، أحد نائبي رئيس مؤتمر إعلان التبرعات لعام 2017.

وانتخبت الدول الأعضاء في المؤتمر، الممثل الدائم لأرمينيا لدى الأمم المتحدة، السفير زهراب مناتسكانيان، رئيساً له، في حين انتخبت إلى جانب ممثلة الإمارات حصة العتيبي، نائب الممثل الدائم لألمانيا لدى الأمم المتحدة، السفير يورغن شولتز، نائباً للرئيس.

مواد ذات علاقة