الإمارات اليوم

صندوق قطر السيادي يواصل التخلص من استثماراته

:
  • عواصم - وكالات

تخطط وحدة تابعة لصندوق قطر السيادي لبيع حصتها البالغة 5% في شركة الاتصالات الهندية «بهارتي إيرتل»، مقابل نحو 95 مليار روبية (1.46 مليار دولار) في صفقة كبيرة.

وأظهرت مذكرة شروط نشرتها «رويترز»، أن الوحدة «ثري بيلارز» طرحت نحو 199.9 مليون سهم للبيع بسعر بين 473 و490 روبية للسهم.

من جهته، قال رئيس قطاع الاستثمار المباشر في بنك الاستثمار كارتل كابيتال، أيمن أبوهند، إن هناك مشروعات كبيرة في البنية التحتية بالدوحة كانت محل اهتمام من قبل الشركات العالمية قبل مقاطعة قطر، لكن الآن باتت المخاطر الاستثمارية مرتفعة، ولا يوجد تصور محدد للتطورات السياسية داخل قطر، ما يهدد أي استثمارات جديدة، وأضاف «بناء على ذلك لم تعد مبادرات الصندوق السيادي القطري للمشاركة في المشروعات محل ترحيب من جانب المستثمرين».

وأكدت تقارير اقتصادية دولية توقف رؤوس الأموال الاستثمارية عن استكمال خططها ومشروعاتها في قطر، ما دفع الدوحة نحو الاقتراض، وطرح مزيد من أدوات الدَّين في السوق العالمية، على الرغم من ارتفاع حجم الدَّين الخارجي إلى 150% من الناتج المحلي الإجمالي.

وسحبت دولة قطر نحو 20 مليار دولار من صندوقها السيادي؛ لمحاولة تخفيف تبعات المقاطعة وسد شح السيولة في المصارف، حيث انكمشت ودائع العملاء الأجانب لدى البنوك في قطر في أغسطس الماضي، ومعظمها في صورة ودائع بالعملة الأجنبية، إلى 157.2 مليار ريال (43.2 مليار دولار) مقارنة مع 170.6 مليار ريال في يوليو.

وقال وزير المالية القطري، علي شريف العمادي، إن 20 مليار دولار أخرى سيتم ضخها في السوق القطرية، هذا الأسبوع، من صندوق الثروة السيادي، بخلاف ضخ أموال سائلة في النظام البنكي القطري.

وأضاف أن «بلاده تمتلك ما يكفيها من الأصول السائلة»، في خطاب لعدد من المستثمرين من آسيا وأوروبا في سنغافورة، زاعماً أن أصول الصندوق تقدر بنحو 300 مليار دولار تحت إدارة الدوحة.

 

مواد ذات علاقة