الإمارات اليوم

الحمدالله: موضوع الأمن لم يُحل بعد في قطاع غزة

:
  • رام الله - رويترز

قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله، أمس، إن موضوع الأمن لم يُحل بعد في قطاع غزة، على الرغم من تسلّم الحكومة للمعابر بموجب اتفاق بين حركتي «فتح» و«حماس» وقع برعاية مصرية الشهر الماضي.

وأكد الحمدالله على هامش مشاركته في افتتاح معرض الصناعات الوطنية في مدينة البيرة «المعابر من دون أمن لا يمكن إدارتها».

وأضاف «موضوع الأمن لم يُحل لغاية الآن. نحن لا يوجد لدينا أمن في قطاع غزة».

وتسلمت الحكومة برئاسة الحمدالله المعابر التي تربط قطاع غزة بإسرائيل، ومعبر رفح الذي يربطها بمصر الأسبوع الماضي من قوات أمن تابعة لحركة «حماس» كانت تسيطر عليه منذ عام 2007 بعد سيطرتها على القطاع.

وقال الحمدالله إن موضوع الأمن «يجب أن يُحل وأن يكون الأمن الفلسطيني هو الشرعية الفلسطينية، وهذا الأمن لغاية الآن غير موجود ونأمل أن يتم حل هذا الموضوع في اجتماع القاهرة» في 21 نوفمبر.

وأرجع الحمدالله عدم انتشار القوات الأمنية التابعة للحكومة في قطاع غزة إلى غياب هذا الموضوع عن الاتفاق الأخير الذي جرى توقيعه في القاهرة.

 

مواد ذات علاقة