الإمارات اليوم

قطر تسعى للخروج من عزلتها بشراء حلفاء في آسيا

:
  • عن «بوابة العين الإخبارية»

سعياً للخروج من عزلتها التي دخلت شهرها السادس، تسعى قطر لشراء حلفاء، والبحث لها عن دور إقليمي، من خلال انتهاج سياستها المفضلة، وهي «استراتيجية دفتر الشيكات»، في ظل استمرار مقاطعة الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب.

وبعد موجة إنفاق عسكري خلال الأشهر الأخيرة، اتجهت الدولة الخليجية الصغيرة شرقاً لتوثيق علاقتها بدول شرق آسيا، حيث اتفقت شركة الخطوط الجوية القطرية على حيازة حصة في شركة الطيران الوطنية في هونغ كونغ «كاثي باسيفيك إيرويز المحدودة»، حسب مقال نشرته وكالة «بلومبرغ» الأميركية، لمحررها الاقتصادي ديفيد فليكينج.

وتشير التوقعات إلى أن شركة «كاثي باسيفيك» ستخسر 1.3 مليار دولار هونغ كونغ (167 مليون دولار) هذا العام.

ومن المقرر أن تشتري الناقلة القطرية 9.6% «كاثي باسيفيك» من شركة «كينجبورد كيميكال هولدينجز» المحدودة، التي تتخذ من هونغ كونغ مقراً لها، وشركات أخرى شقيقة بقيمة 5.16 مليار دولار هونغ كونغ (662 مليون دولار).

من جهته، زعم الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر، أن هذا الاستثمار «يدعم استراتيجية الاستثمار في الخطوط الجوية القطرية».

وأوضح أن 15٪ فقط من أسهم كاثاي يتم تداولها، حيث تمتلك مجموعة «سواير» وشركة الطيران الوطنية الصينية «آير تشاينا» المحدودة 45٪ و30٪ من الأسهم على التوالي، وانخفضت الأسهم التي يجري تداولها بنسبة 4.9% في هونغ كونغ، وتراجعت لأسوأ أداء في ستة أشهر.

ومن شأن هذه الصفقة أن تسمح لشركة «إير تشاينا» المملوكة للدولة بإنشاء أكبر ناقلة شحن في العالم، وتحويل «كاثاي» إلى علامة تجارية عالمية، وفقاً لما ذكره كورين بنج، محلل شركة «كروشال بريسبيكتيف» في سنغافورة، وستسهم تدريجياً في تشديد سيطرة بكين على هونغ كونغ، سياسياً ومن الناحية التجارية.

ولفت إلى أنه مع اعتماد قطر حالياً على طرق الطوارئ، تم التفاوض عليها من خلال منظمة الطيران المدني التابعة للأمم المتحدة، من أجل عبور مناطق مراقبة الحركة الجوية، فإن تلك الصفقة «تضمن شراء» بعض الحلفاء.

مواد ذات علاقة