الإمارات اليوم

وزير السياحة اليمني يؤكد دعم قطر للميليشيات الحوثية

:
  • عن «بوابة العين الإخبارية»

أكد وزير السياحة اليمني محمد عبدالمجيد قباطي، أن قطر تساند الميليشيات الحوثية، منذ عام 2005، عندما كان يواجه الجيش اليمني التمرد الحوثي، موضحاً أنه كلما تم سحقهم، تتقدم الدوحة بمبادرة لإنقاذ الحوثيين.

وقال إن الدوحة كانت تريد تقديم 500 مليون دولار للحوثيين، بحجة إعمار المناطق المهدومة، ورفضنا كحكومة عندما شعرنا بوجود لعب من تحت الطاولة من جانب قطر والحوثيين.

وأشار إلى أن عقدة الصغر الموجودة عند قطر أدت إلى استخدامها من جانب ولاية الفقيه في إيران، مؤكداً أن مشكلة الدوحة تكمن بأنها تريد دوراً كبيراً، وتتقمص دوراً أكبر من قدرتها، حتى لو أدى ذلك إلى تدمير الأمن القومي الخليجي.

وأضاف «والآن دون مواربة، تدعم قطر الحوثيين والانقلابيين بالمال بالنيابة عن إيران، والأخيرة على الصعيد الاقتصادي لا يمكنها القيام بهذا الدور، فتقوم الدوحة بدعم الانقلابيين».

إلى ذلك، أعرب الوزير اليمني عن اطمئنانه إلى أن الدول الخليجية، خصوصاً الإمارات والسعودية، مع مصر لن يسمحوا بظهور ميليشيات إيرانية مثل «حزب الله» في اليمن.

وقال إن إيران راهنت بالتأكيد على ذلك عبر المخلوع صالح، الذي رهن كل أحلامه بالعودة للحكم بالمشروع الإيراني عبر الحوثيين، الذين سلمهم مقدرات الدولة، التي تدار عبر عملاء «حزب الله» والحرس الثوري الإيراني، ولكن قوات التحالف لن تسمح بأن يكون هناك «حزب الله» آخر في اليمن، ونرى أن مواجهة هذا الأمر تتم بكل حزم، والسعودية والإمارات ومصر تواجه ذلك بقطع يد العجرفة الإيرانية عن اللعب بالأمن القومي العربي.

كما أشار إلى الدور الإماراتي في اليمن، قائلاً إنه يصعب توصيفه لكثرة ما قدمته الإمارات.

وأضاف «مدينون للإمارات بالانتصار الذي تحقق في تحرير عدن وحضرموت، ولها دور كبير في قيادة المعركة بمواجهة المشروع الإيراني في الخليج، وهنا لا يمكن توصيف هذا الدور، فيكفي ما جاء من شهداء إماراتيين اختلطت دماؤهم بالدم اليمني العربي، لحماية الأمن القومي العربي والخليجي».

مواد ذات علاقة