الإمارات اليوم

المتحدث باسم المعارضة القطرية: نظام الحمدين ينهار بعد فضيحة التسجيلات

:
  • دبي – الإمارات اليوم

قال المتحدث باسم المعارضة القطرية، خالد الهيل، في سلسلة تغريدات على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن «تنظيم الحمدين» ينهار عقب فضيحة التسجيلات المسربة التي كشفت التآمر القطري على السعودية، واعترف رئيس وزراء قطر ووزير خارجيتها الأسبق حمد بن جاسم بن جبر، بصحة هذه التسجيلات.

وقل الهيل في تغريدة: «أنا أؤكد أن تنظيم الحمدين ينهار، اعتراف حمد بن جاسم (بن جبر) بالتسجيلات وانتهاجه خطاباً استعطافياً يؤكد أنهم لم يلتزموا قولاً وعملاً، وأنهم أساس المؤامرة».

وأضاف أن حمد بن جاسم كشف أن النظام الحالي مجرد واجهة، حيث قال في تغريداته «بن جبر قال: عندكم أمير جديد (تميم بن حمد)، والعلاقات جيدة معاه، حن تَرَكُنا السلطة (الحمدين)، وهنا يؤكد تنصيب الأمير تميم كواجهة لهم فقط».

ودلل على ذلك من خلال قوله: «الأمير تميم وقع على اتفاقية الرياض ولكن، هل تم الالتزام؟ هل تم تغيير سياسة الحكم؟ منذ 1995 وحتى اليوم مازالت قطر تحكم بسياسة الحمدين».

وتابع: «لأول مرة أرى (حمد بن جاسم) بن جبر يدافع عن نفسه كالطفل (خبرنا الملك). وأعذار وأفلام... خلاص ما عاد ينفع عطوكم فرصة التغيير بالقول والعمل وفشلتم».

وأوضح أن الدوحة فشلت في احتواء الأزمة بقوله: «عندما فشل الكومبارس (وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن) في احتواء الأزمة خرج علينا تنظيم الحمدين بمراوغة سياسية جديدة، ما يؤكد أن كل الموجودين حالياً مجرد دمى!».

وأكد على تآمر نظام «الحمدين» بقوله: «استفدت أمراً واحداً فقط من مقابله بن جبر، أني أيقنت أن الحمدين فعلاً متآمران، وأن دول الخليج لم تفجر في الخصومة معهم، وأن لكل فعل ردة فعل!».

وختم الهيل تغريداته قائلاً: «لغة حمد بن جاسم المرتبكة ومحاولاته المتكررة لإرضاء الكبار فات أوانها. لم يفدهم طلب الواسطة من الشرق للغرب، فلم يجدوا إلا التوسل الذليل».

وكان حمد بن جاسم اعترف للتلفزيون القطري، الأربعاء الماضي، بصحة التسجيلات، حيث قال لدى سؤاله عن صحتها: «التسجيلات جزء منها صحيح».

مواد ذات علاقة