الإمارات اليوم

دبلوماسي إيراني سابق: الدوحة بوابة طهران لتحقيق أطماعها

:
  • وكالات - بوابة العين الإخبارية

قال سفير إيران السابق لدى الصين، حسين ملائك، إن وقوف نظام بلاده مع تنظيم «الحمدين» الحاكم في قطر، يفضح نوايا ملالي طهران للتغلغل في الخليج العربي من محطة الدوحة.

ونقلت صحيفة «الوطن» السعودية عن ملائك قوله: إن «وقوف طهران إلى جانب نظام الدوحة الداعم للإرهاب أمر خطر وغير منطقي، لذلك ندعو إلى فتح حوار مع السعودية بدلاً من مساندة قطر في أزمتها الحالية».

وأقرّ الدبلوماسي الإيراني بدعم قطر للجماعات الإرهابية في سورية وليبيا والعراق.

وأوضح أن إيران حاولت إجهاض ضغوط الرياض الأخيرة على قطر، للتخلي عن دعم الإرهاب، واصفاً سياسة طهران بغير السليمة، التي يمكن أن تؤدي لمواجهة لا تحمد عقباها مع المملكة.

ووصف تبرير وزير الخارجية القطري بشأن التقارب مع إيران، بغير اللائق، وأنه يظهر إيران بلداً غير مقبول دولياً، وقال «كان يجب على وزارة الخارجية الإيرانية الاحتجاج على تلك التصريحات».

وشدّد على أن قطر بلد ثري، أنفق مبالغ طائلة لدعم التنظيمات الإرهابية، وحاول التأثير في المنطقة، وهو ما جعل بلداً صغيراً بهذا الحجم يقحم نفسه في صنع القرار العالمي، متسائلاً: «لماذا عارضت إيران قرار الغرب، خصوصاً الولايات المتحدة الأميركية، بتجفيف منابع التمويل المالي للإرهاب؟».

وقال، إذا كان هدف دول الرباعي العربي ضرب مصادر تمويل الإرهابيين، فلماذا ينبغي على إيران معارضتها؟ لافتاً إلى أن انتهاج بلاده سياسة من شأنها استفزاز أطراف الأزمة، من أجل إيجاد موطئ قدم لها في منطقة الخليج العربي عبر الدوحة، كان غير صائب.

مواد ذات علاقة