منتج الفيلم الهولندي المسيئ للرسول يعتنق الإسلام

اعتنق عضو حزب الحرية اليميني الهولندي السابق، أرنود فاندور، الإسلام وتوجه لزيارة مكة المكرمة، بعد أن أسهم بشكل فعال في إنتاج فيلم مسيئ للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وذكرت صحيفة "عكاظ أونلاين" السعودية، اليوم، إنها رافقت فاندور، وهو يزور المسجد النبوى الشريف في المدينة المنورة، مشيرة إلى أنه بكى عند قبر الرسول عليه الصلاة والسلام.

ونقلت الصحيفة عن فاندور، قوله، إنه كان ينتمي لأشد الأحزاب تطرفا وعداء للدين الإسلامي، موضحا أنه بعد أن شاهد ردود الأفعال ضد إنتاج الفيلم المسيئ للنبي الكريم، بدأ في البحث عن حقيقة الإسلام "ليجيب عن تساؤلاته حول سر حب المسلمين لدينهم ورسولهم".

وأضاف فاندور "إن عملية البحث قادته لاكتشاف حجم الجرم الكبير الذي اقترفه حزبه السابق، وأنه بدأ في الانجذاب إلى الدين الإسلامي، وشرع في القراءة عنه بطريقة موسعة، والاقتراب من المسلمين في هولندا، حتى قرر اعتناقه".

تابع آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية على موقع الإمارات اليوم على:

التقييم:4.1/5 عدد المشاركين:17
  • تويتر
comments powered by Disqus

المزيد من الأخبار السياسية

أعمدة

فيديو

الوظائف في الإمارات اليوم

أحدث فرص العمل

المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم