فنلندا تحقق في محاولة تهريب أسلحة إلى سورية

 

يحقق مسؤولو الجمارك في فنلندا في محاولة لتهريب أسلحة لسورية عبر ميناء في هلسنكي، بعد اعتراض حاوية تحمل قطع غيار دبابات الشهر الماضي.

وصادرت الجمارك قطع الغيار التي عثر عليها في حاوية على متن السفينة فينسون المملوكة لشركة «فينلاينز» بميناء فوساري. وقالت الجمارك في بيان، إنه يبدو أن الحاوية كانت قادمة من روسيا في طريقها إلى سورية. وأضافت أن لم يتم التقدم بطلب للحصول على تصريح لمثل هذه الشحنة. ولم يفصح المتحدث باسم مصلحة الجمارك بيتري لوناتما عما إذا كانت السلطات الفنلندية تلقت بلاغاً بشأن الشحنة. وقال لوناتما إن الشحنة جاءت أساساً من سان بطرسبرغ في روسيا، وكانت في طريقها الى سورية، من دون الإشارة إلى نوع الدبابات أو المركبات العسكرية التي صممت لها قطع الغيار. ويحظر الاتحاد الأوروبي صادرات الأسلحة من الدول الأعضاء به إلى سورية، حيث قتل نحو ‬70 ألف شخص خلال عامين من الصراع، وفقاً لتقديرات الامم المتحدة. وذكر مكتب الجمارك أن ربان السفينة والعاملين في «فينلاينز» يخضعون للاستجواب، وأنه طلب أيضاً مساعدة بلدان أخرى. وقدمت روسيا أسلحة بقيمة مليار دولار تقريباً إلى سورية في عام ‬2011، وهي حليف قديم للرئيس بشار الأسد.

تابع آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية على موقع الإمارات اليوم على:

التقييم:0.0/5 عدد المشاركين:0
  • تويتر
comments powered by Disqus

المزيد من الأخبار السياسية

أعمدة

فيديو

الوظائف في الإمارات اليوم

أحدث فرص العمل

المزيد من الوظائف في الإمارات اليوم