الإمارات اليوم

موّلت عدداً من المشروعات التعليمية في الضالع

«الهلال» تغيث أهالي بيحان بعد تحريرها من الميليشيات

:
  • شبوة - وام

أغاثت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أهالي مديرية بيحان في محافظة شبوة اليمنية، وذلك بتسيير قافلة مساعدات غذائية عاجلة لمساعدة الأهالي والسكان المتضررين والمعوزين، والنازحين العائدين إلى منازلهم في المديرية بعد مغادرتهم لها بسبب الحرب الغاشمة، والحصار الذي فرضته ميليشيات الحوثي على المديرية لأكثر من ثلاث سنوات متتالية.

وأشاد رئيس فريق عمل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي بشبوة، محمد سيف المهيري، بالصمود الأسطوري لأبناء مديرية بيحان طوال كل هذه الفترة الطويلة من الحصار المتواصل، مؤكداً أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي قد وضعت المديرية ضمن أولوياتها في التدخل الإنساني، حتى قبل تحريرها من الميليشيات الحوثية، لكن وجود العمليات العسكرية واحتدام المعارك في جميع الجبهات حالا دون وصول المساعدات بطريقة آمنة ويسيرة.

ومن جهته تحدث مدير عام مديرية بيحان، أحمد صالح الطاهري، معرباً عن سعادته الغامرة بهذه اللفتة الإنسانية والأخوية من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وذلك بتسييرها قافلة تحوي 6000 سلة غذائية متعددة الأصناف من المواد الغذائية، مقدماً شكره الجزيل لدولة الإمارات العربية المتحدة، حكومة وشعباً، على الدور الإنساني والإغاثي الكبير الذي تقدمه لأشقائها في اليمن.

من جهة أخرى، أبرمت «هيئة الهلال»، أول من أمس، اتفاقية تمويل مشروعات تعليمية في محافظة الضالع، في إطار جهود الإمارات المتواصلة لدعم وتأهيل القطاعات الحيوية في اليمن، وعلى رأسها قطاع التعليم. وتتضمن الاتفاقية تنفيذ مشروعات في مجال التربية والتعليم، تشمل مدارس «معشق والجليلة وذي حران المشب وعائشة»، لتنضم إلى عدد من المشروعات التي نفذتها الهيئة في محافظة الضالع، العام الماضي، منها بناء مدرستين بمرافقهما كافة.

وكانت «هيئة الهلال» أعادت تأهيل 16 مدرسة في محافظة الضالع خلال 2016. وتسعى الهيئة في عام زايد 2018 إلى تنفيذ حزمة من المشروعات الخدمية والتنموية في مختلف المحافظات اليمنية المحررة.

 

مواد ذات علاقة