الإمارات اليوم

واصلت عملياتها في جبهات الجوف وتعز وحجة ومأرب بمساندة مقاتلات التحالف

«الشرعية» تدفع بتعزيزات إلى نهم تمهيداً لمعركة تحرير صنعاء

:
  • صنعاء - الإمارات اليوم

تمكنت قوات الجيش اليمني في جبهات نهم «شمال شرق» العاصمة صنعاء من الوصول إلى منطقة المجاوحة على طريق نقيل بن غيلان الاستراتيجي، وبدأت تطهيرها من الميليشيات الانقلابية، تزامناً مع إرسال تعزيزات عسكرية كبيرة إلى المديرية من قبل الشرعية، وإعلانها مناطق عسكرية على تخوم مديريتي «بني حشيش وأرحب»، فيما واصلت عملياتها في جبهات الجوف وتعز وحجة ومأرب بمساندة مقاتلات التحالف.

وتفصيلاً، قالت مصادر ميدانية في مديرية نهم بالعاصمة اليمنية، إن قوات الجيش بمساندة التحالف العربي تمكنت من التقدم نحو منطقة «المجاوحة» وبدأت تطهيرها من الميليشيات الانقلابية، لفتح الطريق باتجاه نقيل «بن غيلان» الاستراتيجي، بعد سيطرتها على قرى «الحنيشة والجميدة والحاج» في إطار معركة «الحسم العسكري» لتحرير العاصمة.

وأضافت المصادر أن جبهات نهم في الميمنة والميسرة والوسط كلها مشتعلة وتحقق مزيداً من التقدم وسط انهيار مواقع الميليشيات وفرار عناصرهم، فيما وصل إلى الخطوط الأمامية قيادة الدولة العسكرية من الصف الأول، بينهم نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، ورئيس أركان الجيش اليمني اللواء طاهر العقيلي للإشراف على المعارك.

وأشارت المصادر إلى أن نهم شهدت وصول تعزيزات عسكرية تتكون من ألوية عسكرية مدربة على قتال المدن والمناطق الوعرة، منها اللواء السابع مشاة واللواء الأول مدفعية، المعززان بأسلحة حديثة ومدرعات وكاسحات ألغام، للمشاركة في استكمال تحرير نهم والتوجه نحو مناطق جديدة على تخوم العاصمة التي باتت أطرافها الشمالية كلها تحت مرمى مدفعية الجيش الوطني.

وكان نائب الرئيس اليمني الفريق الأحمر دعا خلال تفقده الجبهات الأمامية في نهم قبائل الطوق وقوات المخلوع صالح إلى الانضمام إلى الشرعية لمساندة الجيش للخلاص من كابوس الانقلاب. من جانبه، أكد رئيس هيئة أركان الجيش اليمني اللواء الركن طاهر العقيلي، أهمية الانتصارات الأخيرة في قطاع ضبوعة وبني بارق، وبقية المواقع التي تم تحريرها ودحر الميليشيات الانقلابية.

إلى ذلك، أكدت مصادر عسكرية مصرع القيادي الحوثي قاسم محمد المؤيد، وعدد من مرافقيه في معارك جبهة الحنيشة في نهم، إلى جانب 34 آخرين من عناصرهم سقطوا في جبهات المديرية وجرح العشرات منهم، وفي غارات مقاتلات التحالف.

وفي الجوف، واصلت قوات الجيش عمليات تطهير مناطق عدة في مديرية خب والشعف وتأمين الطرق الرابطة بين المحافظة وصعدة من جهة اليتمة – البقع، وأخرى في جبهة مزوية بمديرية المتون التي خسرت فيها الميليشيات ثلاثة من عناصرها على يد قناصة تابعين للجيش الوطني.

من جانبها، استهدفت مقاتلات التحالف تعزيزات للميليشيات في شمال مديرية خب والشعف أدت الى تدمير عربة عسكرية.

وفي تعز، شهدت جبهة الهاملي التابعة لمديرية موزع غرب تعز مواجهات متقطعة بين الجيش والميليشيات أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى من الانقلابيين.

وفي أبين، قالت مصادر محلية في مديرية مودية، إن غارة جوية لطائرة بدون طيار أميركية استهدفت القيادي في تنظيم القاعدة أحمد مصفر الخضر بين «قريتي الفريض وكوكب شرق» بالمديرية، ما أدى إلى مصرعه وأحد عناصر التنظيم.

مواد ذات علاقة