الإمارات اليوم

عبث الميليشيات يرفع الدين العام الداخلي ويصل بالاحتياطي إلى السالب

:
  • عدن - الإمارات اليوم

تسبب عبث ميليشيا الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية وسياساتها المالية الكارثية في ارتفاع الدين العام الداخلي للبلاد، في حين تحول احتياطي البلاد من النقد الأجنبي إلى رصيد سالب، حسبما كشف تقرير رسمي صادر عن الجهاز المركزي للرقابة والمحاسبة التابع للميليشيات الانقلابية.

وبين التقرير الذي رفعه الجهاز إلى رئيس ما يسمى بالمجلس السياسي للميليشيات، أن سقف الدين العام الداخلي ارتفع بنسبة 85%، مشيراً إلى أن الدين العام كان 3.1 تريليونات ريال (12.7 مليار دولار) في يناير 2015، وارتفع إلى 4.9 تريليونات ريال (19.7 مليار دولار) في يناير 2017.

وأظهر التقرير أن الاحتياطي الخارجي للبنك المركزي اليمني من العملات الأجنبية، تراجع من أربعة مليارات و102 مليون دولار في 2014 (قبل الانقلاب)، ليصل بنهاية العام الذي يليه (2015) إلى 847 مليون دولار.

وفي 2016، تم استنفاد ذلك الرصيد المتبقي، بجانب استخدام مبلغ (244.1) مليون دولار من الودائع والأرصدة المستحقة للغير لدى البنك المركزي، ليتحوّل رصيد احتياطي البنك المركزي اليمني بالسالب.

وحذر جهاز الرقابة والمحاسبة الخاضع لسيطرة الانقلابيين، بناء على تلك المؤشرات والأرقام التي أوردها، من «كارثة مالية» قد تصل إلى حد الإفلاس، وفق تعبير التقرير.

 

مواد ذات علاقة