الإمارات اليوم

مقتل 13 من «داعش» بغارة أميركية في البيضاء

طيران التحالف يقصف مقر ألوية الصواريخ غرب صنعاء

:
  • صنعاء - الإمارات اليوم

هزت انفجارات عنيفة، أمس، العاصمة اليمنية صنعاء، جراء غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع الميليشيات الحوثية وقوات المخلوع، علي عبدالله صالح، فيما قتل 13 من تنظيم «داعش» بغارة أميركية في محافظة البيضاء.

وفي التفاصيل، قالت مصادر محلية يمنية إن مقاتلات التحالف العربي شنت ست غارات جوية على مواقع متفرقة في مقر ألوية الصواريخ بفج عطان، غرب العاصمة صنعاء، مشيرين إلى أن الغارات جاءت بعد هدوء حذر شهدته العاصمة، خلال الأيام الماضية، وبحسب المصادر فقد شوهدت ألسنة اللهب تتصاعد من المواقع المستهدفة.

كما استهدفت غارات التحالف مواقع وتجمعات للميليشيات الانقلابية في مناطق مسورة، والغولة، وجبل الكحل، وغربي القرن، بمديرية نهم شمال شرق العاصمة صنعاء.

وفي البيضاء، قتل 13 عنصراً من تنظيم «داعش» في ضربة جوية نفذتها طائرة من دون طيار، يرجح أنها أميركية في وسط اليمن، أمس.

وقالت مصادر في الجيش اليمني إن الضربة الجوية استهدفت «تجمعاً لمسلحي تنظيم داعش بمنطقة قيفة في محافظة البيضاء بوسط اليمن»، ما أدى إلى مقتل 13 من هؤلاء العناصر.

وفي الجوف، أكدت مصادر ميدانية تمكّن قوات الجيش من اللواء الأول حرس حدود، من السيطرة على مناطق جديدة بمحاذاة الطريق الدولي الرابط بين الجوف وصعدة باتجاه منفذ الخضري على الحدود السعودية - اليمنية، مع استمرار عمليات إزالة الألغام والمتفجرات التي زرعتها الميليشيات في المناطق المحررة في جبال الأقفال، ومنطقة الأجاشر القريبة من معسكر الغريميل المحرر من قبل قوات الجيش منذ قرابة شهر.

وأشارت المصادر إلى أن أكثر من 33 كلم تم تطهيرها من الألغام والمتفجرات، وباتت قوات الجيش تنتشر فيها باتجاه منطقة اليتمة على طريق البقع بصعدة، ما يجعل من المناطق الشمالية والشرقية لمديرية خب والشعف محررة بالكامل، مؤكدة أنه تم نزع أكثر من 300 لغم في محيط مواقع وجبل الأقفال بعد تحريره.

وفي جبهة المتون، أكدت مصادر عسكرية في المنطقة السادسة مواصلة الجيش تقدمه باتجاه المناطق الواقعة خلف الحيال والورش، بعد تطهير مناطق عدة في محيط مزوية ومعيمرة، حيث تكبدت فيها الميليشيات خسائر كبيرة في العتاد والأرواح، أخيراً، ما دفعها إلى الفرار منها.

وفي مأرب، تمكنت مدفعية الجيش من استهداف مواقع المليشيات في وادي الربيعة ووادي ملح بصرواح، ما خلّف ثمانية قتلى وعدداً من الجرحى في صفوفها.

وفي حجة، تمكنت مقاتلات التحالف من تدمير مواقع ومخازن وآليات عسكرية تابعة للميليشيات الانقلابية في مناطق متفرقة من جبهتَي حرض وميدي، كان أهمها تلك التي استهدفت منطقة المخازن جنوب ميدي وشمال مثلث عاهم بالقرب من حرض، والتي أدت إلى تدمير دبابة ومخزن أسلحة.

من جانب آخر، كشفت مذكرة وجهها رئيس هيئة المستشفى الجمهوري في مدينة حجة، القريبة من مناطق المواجهات في ميدي وحرض، عن عدم قدرة المستشفى على استقبال المزيد من الجثث الآتية من تلك الجبهات من عناصر الحوثيين، مشيرة إلى أن ثلاجات المستشفى لم تعد لديها القدرة على استيعاب مزيد من الجثث.

وفي صعدة جددت مقاتلات التحالف قصفها مواقع وتجمعات للميليشيات الانقلابية في مناطق متفرقة من مديرية باقم شمالي المحافظة، ومنطقة الفرع بمديرية كتاف التي استهدفتها بأربع غارات أدت إلى تدمير آليات عسكرية ومصرع وإصابة عدد من عناصرها.

وفي تعز، لقي ستة من عناصر الميليشيات مصرعهم، في تجدد المواجهات بجبهة التشريفات والقصر شرق المدينة، بعد محاولة عناصر حوثية التسلل إلى مواقع الجيش في المنطقة.

كما دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش والميليشيات في مناطق البركنة والنبيع والمضابي في جبهة مقبنة غرب تعز، ما خلف قتلى وجرحى في صفوف الانقلابيين، وفقاً لمصادر ميدانية بالمنطقة، أكدت توسع المواجهات لتصل إلى محيط جبل العويد والأحجار في ذات المديرية.

وكانت مقاتلات التحالف شنت سلسلة من الغارات على مواقع الميليشيات في مفرق موزع وشمال منطقة يختل غرب المدينة، فيما تجددت المواجهات في منطقتَي الصيرتين والشبكة، بمديرية الصلو جنوب تعز.

مواد ذات علاقة