الإمارات اليوم

الرئيس اليمني: كنا ولازلنا وسنظل دعاة سلام

ولد الشيخ يبدأ جولة لإحياء مشاورات السلام بمقترحات جديدة

:
  • عدن - الإمارات اليوم

بدأ المبعوث الدولي إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، جولته في المنطقة بزيارة السعودية، لإحياء مشاورات السلام بين الحكومة اليمنية، وميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية، لإنهاء الحرب وإحلال السلام بمقترحات جديدة.

وبحث ولد الشيخ، في العاصمة السعودية الرياض، مع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالسلام وآفاقه، وفرصه المتاحة والممكنة.

وجدد هادي، خلال اللقاء، تأكيده أنه من دعاة السلام وسيظل من دعاة السلام وصُناعه عبر محطاته المختلفة، مشيراً إلى أن الميليشيات لا يعون معنى التعايش، ولا يستوعبون لغة الحوار بعيداً عن الإقصاء والتهميش.

وقال «لازالت أيادينا ممدودة للسلام، باعتباره خياراً لابد منه، السلام الذي لا يرحل معه بذور صراعات مقبلة، السلام المبني على المرجعيات الثلاث المرتكزة على المبادرة الخليجية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، والقرارات الأممية ذات الصلة، وفي مقدمتها القرار رقم 2216».

وأشار إلى أن الانقلابيين لا يكترثون بمعاناة الشعب اليمني المعيشية والإنسانية، بقدر استغلالهم ذلك ذريعة لمواصلة حربهم وتجنيدهم للأطفال من المدارس، والدفع بهم وقوداً لصراعهم وتنفيذ أجندتهم الدخيلة الكهنوتية والطائفية المقيتة.

من جهته، أشار ولد الشيخ إلى جملة من الأفكار، التي يمكن البناء عليها في مواصلة محطات السلام والحوار المختلفة، والتي آخرها مشاورات الكويت.

وقال «لدينا حزمة من الأفكار، لبناء الثقة التي تتصل بالجوانب الإنسانية وإطلاق سراح الأسرى وفك حصار المدن بينها تعز، وغيرها من الأفكار لتخفيف معاناة المواطن اليمني»، لافتاً إلى الجهود التي تبذل، لإعادة افتتاح مكاتب الأمم المتحدة في العاصمة المؤقتة عدن خلال الأيام المقبلة، لاستئناف عمل المنظمات بصورة مثلى.

مواد ذات علاقة