الإمارات اليوم

هادي: الانقلابيون لا يريدون السلام ولا يسعون إليه

:
  • عدن ـــ الإمارات اليوم

أكد الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية «لا تريد السلام ولا تسعى إليه ولا تهتم بمعاناة المواطنين، وسيظلون كذلك على الدوام، لأن تفكيرهم وبنيتهم ميليشياوية طائفية كهنوتية لا تؤمن بالتعايش والتعددية الديمقراطية».

وجدّد هادي، خلال لقائه أمس وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط، أليستر بيرت، ترحيب الحكومة الشرعية بجهود ومساعي السلام التي يبذلها المجتمع الدولي والأمم المتحدة، لافتاً إلى أن الحكومة رحبت بمقترح المبعوث الأممي الى اليمن، اسماعيل ولد الشيخ أحمد، حول ميناء الحديدة ومطار صنعاء الدولي، وتحصيل موارد الميناء لدى فرع البنك المركزي في الحديدة وبإشراف الأمم المتحدة، ولكن الميليشيات رفضته.

وقال: «موقف الشرعية معروف من السلام، ونحن جادون، وقد شاركنا في العديد من مفاوضات السلام التي أفشلتها الميليشيات، لإن قرارهم ليس بأيديهم».

وأشاد الرئيس اليمني بجهود المملكة المتحدة الداعمة لليمن وشرعيتها الدستورية في مختلف المواقف والمحافل الدولية، مشدداً في هذا الصدد على أهمية اعادة تفعيل مجموعة رابطة أصدقاء اليمن، التي تترأسها بريطانيا والمملكة العربية السعودية، لدعم اليمن اقتصادياً في ظل الظروف الراهنة.

بدوره، جدّد الوزير البريطاني دعم بلاده لليمن وقيادته الشرعية وصولاً الى تحقيق السلام الذي يستحقه الشعب اليمني، والمرتكز على المبادرة الخليجية وآلياتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات الشرعية الدولية، وفي مقدمتها القرار رقم 2216.

 

مواد ذات علاقة