الإمارات اليوم

واشنطن: النظام السوري وحشي وحماية روسيا له أكثر فظاعة

:
  • عواصم - وكالات

أنّب البيت الأبيض روسيا بعد أن استخدمت حق النقض (الفيتو) في عرقلة خطة للأمم المتحدة لمواصلة تحقيق توصل في الآونة الأخيرة إلى أن سورية قتلت العشرات بأسلحة كيماوية، وناشدت واشنطن المنظمة الدولية تجديد التحقيق.

وقال البيت الأبيض في بيان أصدره الأربعاء: «إن محاولات روسيا لتقويض وإقصاء آلية التحقيق المشتركة تنم عن عدم اكتراث شديد بما نجم عن استخدام أسلحة كيماوية من معاناة وإزهاق أرواح، وعدم احترام مطلق للمعايير الدولية».

وتوصلت آلية التحقيق المشتركة إلى أن المسؤولية تقع على عاتق حكومة الرئيس السوري بشار الأسد في ما يتعلق بهجوم كيماوي في بلدة خان شيخون في أبريل الماضي.

وقال البيت الأبيض: «هذا الهجوم الذي يعافه الضمير يبرز همجية بشار الأسد الوحشية المروعة، بل ويجعل الحماية التي تقدمها روسيا أكثر بشاعة وفظاعة».

ونددت روسيا أمس، بتقرير الأمم المتحدة الذي حمل النظام السوري مسؤولية هجوم خان شيخون، معتبرة أنه «سطحي وغير محترف وهاوٍ».

من جهة أخرى، قالت الهيئة العليا للمفاوضات التي تمثل تيار المعارضة السورية الرئيس، أمس، إن مؤتمر الحوار الوطني الذي تستضيفه روسيا هذا الشهر «يمثل حرفاً لمسار» وساطة الأمم المتحدة، ومحاولة «لإعادة تأهيل نظام» بشار الأسد.

 

مواد ذات علاقة