الإمارات اليوم

صور أطفال سوريين يعانون نقصاً حاداً في التغذية تثير صدمة الأمم المتحدة

:
  • جنيف – أ.ف.ب

دانت الأمم المتحدة، أمس، «التجويع المقصود للمدنيين»، بصفته تكتيكاً حربياً إثر نشر صور «صادمة» لأطفال يعانون نقصاً حاداً في التغذية، في مناطق قريبة من دمشق يحاصرها الجيش السوري.

وقال رئيس المفوضية العليا لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، في بيان، إن الصور إنما هي «مؤشر مخيف إلى مدى معاناة سكان الغوطة الشرقية»، المحاصرة منذ 2013. ونشرت وكالة «فرانس برس»، في 21 أكتوبر الجاري، صورة طفلة عمرها شهر، عظامها بارزة، لكنها سرعان ما لفظت أنفاسها في عيادة بمدينة الحمورية، التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة.

وقال زيد رعد الحسين إن «حرمان المدنيين بصورة متعمدة من الغذاء كوسيلة حرب، يمثل انتهاكاً واضحاً للقانون الإنساني الدولي».

 

مواد ذات علاقة