الإمارات اليوم

مقتل 18 مدنياً في غارة للتحالف على مدينة الرقة

:
  • بيروت - وكالات

قتل 18 مدنياً على الأقل، أمس، جراء غارة للتحالف الدولي بقيادة أميركية استهدفت آباراً للمياه أثناء تجمع السكان قربها في مدينة الرقة شمال سورية.

وقال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن: «إن طائرات للتحالف الدولي استهدفت آباراً للمياه أثناء تجمع السكان لتعبئة المياه منها، تقع قرب الملعب البلدي في شمال مدينة الرقة، ما تسبب في مقتل 18 مدنياً على الأقل بينهم أربعة أطفال، وإصابة 15 آخرين بجروح».

وتعاني المدينة منذ أشهر نقصاً في المياه جراء خروج إحدى المضخات عن الخدمة، ونتيجة للأضرار التي خلفها القصف المكثف على أنابيب نقل المياه خلال العمليات العسكرية المستمرة.

وبات المدنيون مع انقطاع مياه الشرب يعتمدون على نهر الفرات الذي تقع المدينة على ضفافه وعلى الآبار المنتشرة في المدينة ومحيطها.

وفي موسكو، أعلنت وزارة الدفاع الروسية تصفية 304 مسلحين من «داعش»، وإصابة 170 آخرين خلال يومين، جراء غارات نفذها سلاح الجو الروسي على مواقع للتنظيم بالضفة الشرقية لنهر الفرات في سورية.

ونقل موقع «روسيا اليوم» عن بيان صادر عن المتحدث الرسمي باسم الوزارة اللواء إيجور كوناشينكوف، أن الغارات الروسية أسفرت، على وجه الخصوص، عن القضاء على سبعة قادة ميدانيين، بمن فيهم المسلح البارز المنحدر من كازاخستان أبوإسلام الكازاخي، الذي كان مسؤولاً عن تنسيق عمليات فصائل «داعش» في وادي الفرات.

من جهة أخرى، قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، أمس، إن رئيس النظام السوري بشار الأسد ينتصر في الحرب الأهلية السورية.

 

مواد ذات علاقة