الإمارات اليوم

التحالف باقٍ في سورية بعد معركة الرقة.. و«النصرة» تسيطر على إدلب

70 % من جرود عرسال في يد «حزب الله»

:
  • عواصم - وكالات

سقط أكثر من 70% من جرود عرسال التي كانت تحت سيطرة «جبهة النصرة» في يد جماعة «حزب الله»، وسط استمرار المفاوضات لانسحاب المسلحين باتجاه إدلب السورية، فيما أحكم الجيش اللبناني سيطرته على عرسال البلدة والجرود المحيطة بها التي تم تحريرها من المسلحين،

فيما قال المسؤول الثاني في التحالف الدولي ضد «داعش» الذي تقوده واشنطن، إن مهمة التحالف لن تنتهي في سورية بعد طرد مقاتلي التنظيم الإرهابي من الرقة، أبرز معاقله في البلاد.

وذكرت «الوكالة الوطنية للإعلام» اللبنانية الرسمية أمس، أن «المعارك العسكرية بين جماعة حزب الله من جهة وجبهة النصرة من جهة ثانية مستمرة على وقع مفاوضات تقودها لجنة وجهاء القلمون، منذ الليلة قبل الماضية، مع جبهة النصرة وسط إيجابية تفيد بأن أبومالك التلي، الذي أوكلت له إدارة المفاوضات عن الإرهابيين أقرب الى القبول بالانسحاب من جرود عرسال نحو إدلب السورية على وقع التطورات الميدانية والعسكرية، وتبدل المواقع وسقوط أكثر من 70% من جرود عرسال، بعدما أصبحت جرود فليطة آمنة على المحور السوري في القلمون الغربي وخالية تماماً من مسلحي النصرة، بعد عمليات تمشيط واسعة نفذتها جماعة حزب الله والجيش السوري منذ انطلاق المعركة مع ساعات الصباح الأولى».

وتابعت الوكالة أن «مجموعة سرايا أهل الشام المنشقة سابقاً عن داعش وجبهة النصرة دعت إلى وقف القتال، وإفساح المجال أمام المفاوضات».

من ناحية أخرى، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ووحدة الإعلام الحربي التابعة لـ«حزب الله»، إن الجيش السوري وحلفاءه انتزعوا السيطرة على أراضٍ من «داعش» في ريف جنوب شرق مدينة الرقة معقل التنظيم.

وسيطرت «هيئة تحرير الشام» (جبهة النصرة) على مدينة إدلب، بعد انسحاب «حركة أحرار الشام» المعارض منها.

قصص رئيسة
مواد ذات علاقة
المزيد من الأخبار السياسية
آخر الأخبار