الإمارات اليوم

البنك الدولي: الحرب السورية «مزقت» اقتصاد البلاد

:
  • واشنطن – د.ب.أ

أفاد البنك الدولي، أمس، بأن الحرب في سورية تسببت في خسائر اقتصادية، تتجاوز بمرات حجم الناتج المحلي الإجمالي، وتسببت في تدمير أو إلحاق أضرار بنحو ثلث مساكن البلاد.

وأظهر تقرير للبنك أن نحو 538 ألف فرصة عمل فُقدت سنوياً في المتوسط، خلال السنوات الخمس الأولى من الصراع، وأن معدلات البطالة في صفوف الشباب بلغت 78%.

وقال نائب رئيس مجموعة البنك الدولي لشؤون منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في البنك، الذي يقدم منحاً وقروضاً للدول النامية، حافظ غانم، إن «الحرب في سورية تمزق النسيج الاجتماعي والاقتصادي للبلاد».

وأضاف، في بيان صحافي، أن الضرر والدمار طالا نحو نصف المنشآت الطبية والتعليمية في البلاد. وأشار إلى أن «إصلاحها سيكون تحدياً أصعب من إعادة بناء البنية التحتية، وهو تحدٍّ سيتفاقم فقط إذا استمرت الحرب».

وذكر التقرير أن استهداف المرافق الطبية عطَّل النظام الصحي، ما أدى إلى عودة ظهور أمراض، مثل شلل الأطفال وتقديرات بأن عدد السوريين، الذين يلقون حتفهم بسبب عدم توافر الرعاية الصحية، أكبر من عدد من يلقون حتفهم كنتيجة مباشرة للقتال. وأضاف التقرير أن النظام التعليمي تعطل هو الآخر، نتيجة الأضرار التي لحقت بالمنشآت، واستخدام المدارس كمنشآت عسكرية.

وذكر التقرير أن تقديرات البنك تشير إلى أن الحرب تسببت في خسارة للناتج المحلي الإجمالي، بقيمة 226 مليار دولار، ما يعادل أربعة أضعاف حجم الناتج المحلي الإجمالي في 2010.

مواد ذات علاقة