الإمارات اليوم

سوالف رياضية

«هي دي مصر»

:

«هي دي مصر يا عالم»، هذه هي حال لسان المشجع المصري، الذي يعشق بلاده، ويريد أن تكون مصر في المقدمة دائماً، فقد سعدنا جميعاً بعودة المنتخب المصري إلى كأس العالم بعد غياب 28 عاماً، حيث قدم المنتخب المصري ملحمة كروية، وبات يوم 8 أكتوبر يوماً تاريخياً للمصريين، وسيخلد هذا التاريخ في ذاكرة كل المصريين، وهو يوم الصعود إلى روسيا، وهو حلم تحقق بفضل رجال مصر الذين تألقوا طوال التصفيات المؤهلة للمونديال، الجميل في الصعود الفرحة الكبيرة التي عمت الشارع المصري، بعد سنوات طويلة من الحزن والابتعاد عن البطولات، صحيح أن المنتخب المصري الرقم الصعب في القارة السمراء، لكن الصعود أحلى وأجمل للشعب المصري، الذي ينتظرها منذ فترة طويلة.

•سجل صلاح اسمه بماء من ذهب، وقدم عرضاً كبيراً، يثبت للجميع أنه قادم بقوة إلى الساحة العالمية.

يستحق المنتخب المصري الصعود، بعد أداء ولا أروع في التصفيات، وبخبرة وحنكة المدرب كوبر، الذي قاد الفراعنة إلى روسيا، رغم حظه السيئ في كأس الأمم الإفريقية، التي خسر خلالها اللقب بعد الهزيمة في المباراة النهائية أمام الكاميرون، والكل يعلم أنه غير محظوظ منذ سنوات طويلة، وصعوده مع الفراعنة هو انطلاقته، وهو بالمناسبة يملك سيرة ذاتية قوية، حيث درب فرقاً معروفة وقوية، وكان يوماً من الأيام مدرباً للوصل الإماراتي، ولم ينجح بسبب أدوات الفريق، التي كانت موجودة خلال توليه المسؤولية؟

تألق لافت للأنظار للنجم الكبير محمد صلاح ورفاقه، حيث سجل صلاح اسمه بماء من ذهب، وقدم عرضاً كبيراً يثبت للجميع أنه قادم بقوة إلى الساحة العالمية، بتألقه مع ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح يمشي على طريق الكبار في مصر، وبالنسبة لي هذه انطلاقة صلاح مع منتخب بلاده، ولا ننسى تألق الأسطورة عصام الحضري، الذي يستحق الصعود، فقد قدم الكثير للكرة المصرية، سواء مع الأندية أو مع المنتخب.

الشارع الرياضي العربي عاش الفرحة، وبانتظار المغرب وتونس وسورية، حتي تكون كأس العالم استثنائية بصعود خمسة منتخبات عربية إلى روسيا، الجماهير الإماراتية كعادتها تساند المنتخبات العربيه لأنها أصيلة، والكل شاهد تهاني الجميع بصعود مصر. أعجبني بصراحة المعلق الكبير مدحت شلبي، وتعليقه الرائع على مباراة مصر مع الكونغو، وهو من المعلقين العملاقة في الوطن العربي، وصاحب برامج رياضية قوية، وأيضاً الإشادة تأتي للمعلق المميز عصام عبده، الذي علق أيضاً على المباراة، كل التوفيق للمنتخبات العربية في التصفيات، ويستاهل الشارع المصري صعود الفراعنة إلى كأس العالم، وهي دي مصر!

مواد ذات علاقة